أخبار عاجلة
الرئيسية / الدقهلية / بالفيديو والمستندات أسرار جديدة  لأول مرة عن عقار المنصورة المنهار

بالفيديو والمستندات أسرار جديدة  لأول مرة عن عقار المنصورة المنهار

كتب ياسر عبد الرازق

تصوير ايه ياسر

حرصا من المنصورة توداي علي معرفة الحقائق والأسباب الحقيقية لإنهيار عقار المنصورة الكائن بشارع بسيم المتفرع من الثانوية ذهبنا الي محامي صاحب العقار ليروي وجهة نظره فيما حدث وموقف موكله وقدم لنا المستندات اللازمه والتي تؤكد مايقول وقد فجر عدة مفاجأت نعرضها فيمايلي:

أولا :أكد ا.علي الابيدي أن العقار عبارة عن حوائط حامله وليس أعمدة ولكن حالته جيدة و لم يصدر له أي قرار إزاله خلافا لما ذكرته وسائل الإعلام ولكن كل ماصدر هو قرار ترميم بتعديل الصرف الصحي بالعقار وتم تنفيذه حال حياة صاحب العقار سنه 1987 وتعاون السكان مع المالك لحرصهم علي سكنهم بايجار قديم

ثانيا : قال الحي انه صدر قرار ترميم ثاني سنه 2003 ونحن في تحقيقات النيابه اتضح ان القرار لم يعلن لا لصاحب الملك او السكان, وعلي الرغم من عدم اعلانه رسميا استجاب الرجل وقام باعمال الترميم مرة ثانية بناء علي تبليغ شفوي.

ثالثا: العقار الان ملك للاستاذ محمد السيد المنزلاوي ابن صاحب العقار حيث تنازلت امه واخوته البنات عن نصيبهم له

رابعا: قام مالك العقار بتحرير محضر بقسم أول المنصورة باثبات حاله واخلاء مسئوليته الجنائية عن اي اذي يصيب السكان وطلب اجراء معاينة للعقار وتحديد مايلزمه , فتم اعطاءنا اشارة لتبليغها للحي وقام الحي بتشكيل لجنه عاينت العقار وكتبت اللجنه انه يوجد بعض التشققات وتصدعات لاتستدعي الإزاله ولايمثل العقار خطورة داهمه وذلك يوم 23/6/2017

خامسا: محمد ووالدته كانا يقيمان بالعقار وكان يستعد للزواج بعد العيد و بالشقة كافة الأجهزة المعدة للزواج. وقبل انهيار المنزل نبهت  والدة محمد علي السكان باخلائه لانها سمعت ورأت تساقط بعض الطوب وكان ذلك بعد أذان الظهر فنزل بعضهم بينما رفض البعض الاخر.

 كل هذه الأسرار  وغيرها تجدونها  في لقائنا مع  محامي مالك العقار في الفيديو الذي قمنا بتسجيله مع

ختاما كل مانرجوه ونناشد المسئولين به هو سرعة حصر كافة العقارات التي صدرت لها قرارات ازاله ولم تنفذ والاهتمام بالبلاغات التي ترد من المواطنين عن عقاراتهم وحالتها وطلب معاينتها حتي لانستيقظ علي

كارثة جديدة وضحايا جدد.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *