الدقهليةحوادث

مسلمين واقباط يشاركون في إخماد حريق كنيسة المنصورة

كتبت شيماء العدل

تجسدت الوحدة الوطنية في أروع معانيها بالدقهلية ، حينما شارك مسلمون وأقباط قوات الحماية المدنية في إخماد حريق اندلع بكنيسة مارجرجس بشارع بورسعيد بمدينة المنصورة بسبب ماس كهربائي، مما أسفر عن إصابة 5 من الجانبين بينهم 3 مسلمين.

 

وقال محمد لطفي: “كلنا ايد واحده كلنا وقت الشدة واحد، مشيرا أنه كان يصلي في الجمعية الشرعية بشارع بور سعيد وعند نشوب الحريق ترك المصلين المسجد وذهبوا لإطفاء الحريق.

 

وأكد ابراهيم شوقي أن المسلمين والأقباط أيد واحدة وهو ماوضح اليوم أثناء حريق الكنيسه وكانت لافته طيبة ومعبرة المصلين بالجمعية الشرعية والمساجد المجاورة بعد أن تركوا الصلاه للذهاب للكنيسة للمساعده فى اطفاء الحريق، فكلنا نسيج واحد مسلمين وأقباط.

كان الدكتور سعد مكي وكيل وزارة الصحة بالدقهلية أعلن عن إصابة 5 اشخاص في حريق الكنيسة وهم كل من رضا السيد محمد الحديدى40 سنة من شارع بورسعيد جرح بالرأس 3 سم ، وابانوب بطرس عزت 26 سنه من منطقة المجزر مصاب كدمه بالكتف الأيمن، وكرولس ملاك نظير 12 سنة يعاني من صعوبة بالتنفس من منطقة المجزر، ونجاح جمعه عبدالعال 41 سنة أصيب باختناق فرد دفاع مدني، ومحمد عبد الحميد عثمان أصيب باختناق فرد دفاع مدنى تم نقلهم جميعا للمستشفي الدولى بالمنصورة.

 

وكان اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية تلقي إخطارا من اللواء سيد سلطان مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لقوات الحماية المدنية بنشوب حريق بكنيسة مارجرجس بجوار الجمعية الشرعية بشارع بور سعيد بمدينة المنصورة.

 

وعلي الفور تم الدفع بخمس سيارات إطفاء وتم السيطرة علي الحريق، وتم فرض كردون أمني واغلاق الطريق أمام الكنيسة، وتبين أن سبب الحريق ماس كهربائي بسبب التكييف، وتحرر عن ذلك محضر بالواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق