الدقهليةطلخا

الألاف يشيعون جنازة “صاحب البصمة المجهولة ” في المنصورة

متابعة : عمرو مدحت

شيع الألاف من أهالي مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية الليلة جنازة شاب توفي متأثرا بإصابته في حادث منذ أسبوع بالمنصورة، إلا أن اكتشف أسرته وجود حبر بصمة علي يده وهو داخل العناية المركزة أثارت الشكوك حول وجود مجهول حاول الحصول عن تنازل عن القضية وهو تحت تأثير المخدر.

خرجت جنازة أحمد مجدى الدين أبو عريضه، 27 سنة من “مسجد البازات” بمدينة طلخا، وسط حالة من الحزن الشديد بين أهالي المدينة والذين طالبوا بالقصاص للمتوفي.

وقال مجدى الدين أبو عريضه، والد الشاب المتوفي ” أحمد، 27 سنة حاصل علي بكالوريوس تجارة” إن إدارة المستشفى أبلغتنا اليوم بوفاته، بعد أسبوع كامل من احتجازه بها بعد أن صدمته سيارة أثناء سيره في شارع المشاية بالقرب من فيلا غيث بالمنصورة

وأضاف أبو عريضه أن أحمد بعد احتجازه بالعناية المركزة استقرت حاله إلي أن أبلغنا عن واقعة العثور علي حبر بصمة علي إصبع الإبهام له، ومن بعدها تم منعنا من زيارته ووضعوه علي جهاز تنفس إلي أن مات .

وبدأت النيابة العامة بأول المنصورة بالتحقيق في بلاغ والد الشاب بوجود أثر لحبر أخذ البصمات علي يده وهو في غرفة العناية المركزة

وأمرت النيابة العامة بتفريغ كاميرات المراقبة في العناية المركزة والأماكن التي تنقل المريض بداخلها في المستشفى، واستدعاء طاقم الأطباء والتمريض بالعناية، وسؤالهم حول واقعة حبر البصمات علي أصبح المريض.

يذكر أن الشاب أحمد مجدى الدين أبو عريضه، 27 سنة من مدينة طلخا أصيب في حادث تصادم، في منطقة المشاية السفلية بالمنصورة، في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، وجري نقله إلي مستشفى الطوارئ الجامعي للعلاج، وحجزه في غرفة العناية المركزة بالمستشفى بعد إجراء عملية استئصال الطحال، إلا أنه توفي اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق