الدقهليةرياضة

بالصور والفيديو : زيزو كرة القدم المصرية يوضح من المنصورة أسباب اعتزاله وما هى مشروعاته الحالية

 

كتب : ياسر عبد الرازق

استضاف استاد المنصورة الرياضي ، مساء الخميس ، النجم الدولي المصري السابق محمد زيدان بالنادي الاجتماعي، بحضور أعضاء مجلس إدارة الاستاد وتحت رعاية المحاسب جلال الغازي رئيس مجلس إدارة استاد المنصورة وبحضور فتحي عوض الله رئيس منطقة الدقهلية لكرة القدم والنائب محمد عقل نائب دائرة مركز المنصورة ، ورغم الطقس البارد وتساقط الأمطار شهدت الندوة اقبالا كبيرا من أعضاء الجمعية العمومية بالاستاد.

 

ألقي المحاسب جلال الغازي رئيس مجلس إدارة استاد المنصورة كلمة رحب فيها بالنجم الكبير واثني علي مسيرته الكروية والانجازات التي حققها مع منتخب مصر، وأكد أن هدف الندوة ان يطلع شباب الاستاد علي قصة كفاح وإصرار زيدان وان يستفيدوا من تجربته.

بدأ زيدان كلمته بالحديث عن بداية مشواره الكروي مع النادي المصري البورسعيدي موسم 1998-1999م ولعب لعدة أندية ألمانية مثل فيردر بريمن وماينز 05 وهامبورغ وبوروسيا دورتموند وعلى الصعيد الدولي، حاز زيدان على لقب كأس الأمم الأفريقية مرتين مع منتخب مصر في 2008 و2010. وأعرب زيدان عن سعادته بتنظيم مصر لبطولة إفريقيا 2019، مبديًا تفاؤله بإمكانية حصد اللقب، وحول ذكرياته في البطولة، قال زيدان كان من المفترض أن ألعب في نسخة 2006، لكن مدربي السابق، يورجن كلوب، الذي كان يقود ماينز وقتها، أقنعني بعدم خوض البطولة نظرًا لمعاناة ماينز في صراع الهبوط، وقد وافقت على ذلك، في ظل وجود مهاجمين كبار بالمنتخب، مثل ميدو وحسام حسن وعبد الحليم علي وعماد متعب وعمرو زكي .

وفرحت بتتويج مصر بلقب 2006، لكنني كنت حزينا أيضا، بسبب الاقتناع برأي كلوب، خاصةً بعد أن شاهدت الأجواء الرائعة في مصر، والاستادات والجماهير المتحمسة.

وعن بطولة الأمم الإفريقية 2008، قال لم نكن المرشح الأول للبطولة، لكننا حققنا اللقب بأداء رائع..

لن أنسى هدف أبو تريكة في النهائي أمام الكاميرون فهو من أهم الأهداف في حياتي، رغم أنني لم أسجله، إلا أنني شعرت بقيمته، في ظل فرحة وسعادة المصريين به، في مثل هذه الكرات الصعبة، كان المدربون ينصحونني بعدم بذل مجهود مبالغ به، لكني لا أعلم سر تمسكي بالحصول على هذه الكرة، ولكن صارعت المدافع الكاميروني سونج، الذي كان متقدما في السن، وحصلت على الكرة، وكان من الطبيعي أن أحاول المراوغة، لكن جاءني تفكير في التمرير لأبو تريكة، وهو ما حدث.

وبخصوص بطولة 2010، قال زيدان: كنا في تصنيف أعلى، ولدينا سمعة طيبة، رغم وجود تغييرات في جوهر المنتخب المصري، وغياب نجم كبير بقيمة أبو تريكة، وساعدنا استقرار الدوري المحلي، ووجود نجوم كبار في الأهلي والزمالك، بغض النظر عن المحترفين في أوروبا.

وحول بطولة كأس القارات 2009، أكد أنها كانت صعبة، خاصةً مع إصابة عماد متعب، وعمرو زكي، وعدم وجود مهاجم صريح، حيث تمت الاستعانة به كرأس حربة، مبديًا سعادته بالتألق، وخاصةً في لقاء البرازيل الذي خسره الفراعنة (3-4)، وكان حلما كبيرا ان اسجل في البرازيل. وأثنى زيدان على كلوب، المدير الفني لليفربول، مؤكدا أنه “مدرب عبقري، ويجيد التعامل مع اللاعبين كأصدقاء وأشقاء، وليس كمدرب، وكان يتحدث معي حتى حول الأزمات العائلية”. وأشار إلى أن محمد صلاح، نجم الريدز، تطور بشكل رائع مع كلوب، موضحًا: “صلاح نجم عالمي، لكنه مع كلوب أفضل بكثير مما كان قبله، كنت واثقا أنه سيتطور تحت قيادته”.

اكد زيدان علي سعادته البالغه بالتواجد بالمنصورة التي أخرجت العديد من المواهب للكرة المصرية، وان زوج شقيقته من المنصورة وعضو جمعية عمومية باستاد المنصورة وتمنى التوفيق لابطال الألعاب الفردية بالاستاد المنصوره، وتحاور مع شيماء وأسماء أبطال الجودو الحائزات علي بطولة أفريقيا للجودو وتمنى لهما التوفيق. صرح زيدان انه ابتعد عن مجال كرة القدم عقب اعتزاله واتجه الي العمل بمجال الدعاية والإعلان حيث يمتلك شركة كبيرة يعمل بها اكثر من 50شاب، بالإضافة لمصنعين، وشركة سياحة . ووجه زيدان نصيحة لشباب الرياضيين “قاتل علي تحقيق حلمك، ابذل كل ماتستطيع لتحقيقه، لاتستسلم لأي عقبات، استمع لتوحيهات ونصائح المدربين، احرص على التفوق الدراسي بجانب الرياضه.

قام فتحي عوض الله رئيس منطقة الدقهلية لكرة القدم باهداء درع المنطقة لزيدان، كما اهداه المحاسب جلال الغازي درع استاد المنصورة، وقام زيدان باهداء استاد المنصورة الرياضي لوحه فنية عليها صورة التيشيرت الذي كان يرتديه بفريق بوروسيا دورتموند الألماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق