الدقهليةالمنصورةتقارير وتحقيقات

بالصور والفيديو ..”عم زكريا “أسطورة مواقع التواصل الإجتماعى ابن المنصورة يبحث عن لقمة العيش بالحلال .. و”الجمل ” نائب المنصورة يؤكد عم زكريا مثال حى للرجل المكافح

 

تقرير : شيماء العدل و أحمد الحمامصى

ضحكة على وجه وتجسد معها مرارته الأيام، ظهر انحنى من شقى سنوات طويلة، ووجد من عصا صغيرة عجاز يساعده فى عمله الشاق، ويسانده فى يومه الذى يبدأ من الخامسة صباحا، ويجر عربة حديدة صغيرة وراءه ويسير على عكاز ؛ من أجل أن يجمع عدد من الكراتين والأوراق فى منطقة شارع النخلة بمدينة المنصورة ، بمحافظة الدقهلية، ويبيعها بحثا عن لقمة العيش الحلال ، وجه بات شاحبا من قسوة الأيام ، ويدين شققهما الزمن، ورغم ذلك لم يتخلى عن عربته الحديدية .

عم زكريا أحمد سالم من شارع الجلاء بمدينة المنصورة أمام مسجد القاضى رجل تقدم في السن ولكن إيمانه بالله وعزيمته تغلب بهم على شباب في عمر أبنائه ، تراه يجر عربته الثقيلة الممتلئة ب” الكراتين والأوراق” فى صراع مع الفقر، والحاجة الضرورية لمواجهة متطلبات الحياة .

 المنصورة توداى ذهبت فوق سطح منزل مكون من 6 أدوار بمنطقة الجلاء ، حيث يعيش عم زكريا ، فى شقة متهالكة الغرف مبنية من الخشب والسقف خشب يعيش مع زوجته وابنته مى الطالبة الجامعية بمعهد خدمة اجتماعية وهو العائل الوحيد لهما ولديه مروة ومحمد متزوجين ويتعب ليكمل تعليم نجلته ويزوجها قبل أن يقابل وجه كريم .

“عم زكريا ” لم يعتمد يوما على الآخرين، فيقول:
أنا بصحى أصلى الفجر وأقرأ قرآن وانزل شغلى الساعة 8 ، كنت بعمل بفرن لشى الأسماك وتركته واتجهت لتجميع الكراتين ، ولم أعتمد على مساعدة الآخرين، وأعانى من مرض في العظام، ولكنني أعلم أن العمل عبادة، وسأظل أعمل حتى نهاية عمري، بالرغم من محاولة الكثير مساعدتى ولكننى أرفض، لأنى أعشق العمل ؛ من أجل أن أطعم أسرتي بالحلال ، بجمع الأوراق والكراتين وأقوم ببيعها وأرضى بما يقسمه الله ” .

وقالت زوجته “أنا فخورة جدا بزوجى لأنه يعشق العمل الحلال ، ويعمل كل مافى وسعه لإسعادنا يعشق العمل ، يستيقظ طوال الليل ليصلى ويصلى الفجر ويستمع للقرآن ويذهب لعمله ” .
وأضافت “أتمنى من الشباب أن يعملوا فالعمل عبادة وهو ماحثنا عليه رسولنا الكريم ” .

وقال النائب نبيل الجمل نائب دائرة المنصورة ” عم زكريا يضرب مثل حى للكفاح ، مثال للرجل المصرى المكافح ولابد مننا جميعا أن نكرمه ، فهو يستحق منا التقدير والاحترام نموذج مشرف للارتقاء بالوطن ، وأتمنى من الشباب أن تفعل مثله كى نطور من أنفسنا .
وأضاف” الجمل “أتمنى من الشباب أن يتخذوا من عم زكريا مثالا حى وقدوة فى العمل فالعمل يحقق للإنسان ذاته ” .

وقال الحاج على عرابى أحد جيران عم زكريا “نتمنى تكريم هذا الرجل تقديرا لتعبه على مدار سنوات طويلة فالجميع يشهد له بالإحترام .

وأضاف إبراهيم فؤاد أحد جيرانه أيضا “أشاهده كل يوم فى صلاة الفجر ، وهو نموذج مشرف جدا للرجل المكافح فى زمن لايوجد فيه مثله ” .

ومن جانبه قال محى الزهيرى “عم زكريا بيصحى يصلى الفجر معانا وبيروح شغله كل يوم من غير تعب أو ملل ، وبيرفض أى مساعدة من أى شخص ” .

الوسوم