الدقهليةالمنصورةحوادث

الإعدام شنقاً لقاتل طفل إيطاليا بميت الكرما

كتبت: إيمان أمين 

قرر المستشار المستشار نصر البدراوى، رئيس محكمة جنايات المنصورة، اليوم الخميس، بالإعدام شنقًا للمتهم بخطف وقتل طفل بقرية ميت الكرما،

حيث تعود أحداث الواقعه إلي
26 يونيو الماضي، عندما تلقى اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا باختفاء الطفل وليد محمد حامد غطاس 9 سنوات، عقب حضوره من إيطاليا، لقضاء أجازة عيد الفطر مع أسرته لأول مرة،

وعثر الأهالى على جثة الطفل بعد 3 أيام من اختفائه ببدروم منزل أحد الجيران مقيدا داخل جوال وتم القبض على صاحب المنزل ويدعى «أحمد. ش. ع» 28 سنة حداد،

وأكدت التحريات أن المتهم استدرج المجني عليه الطفل “وليد الغطاس” 9 سنوات داخل البدروم لهتك عرضه، وعند قيام الطفل بالصراخ فوضع المتهم كيس على رأسه وخنقة بـ«قماشة» كانت في البدروم.

وبالتحقيقات وجهت النيابة العامة للمتهم 4 تهم «القتل مع سبق الإصرار والترصد، والخطف، وهتك العرض، وتعاطي مواد مخدرة»، حيث أكد تقرير الطبيب الشرعي أن المتهم «تعاطى مخدر الترامادول والفياجرا، وأن الوفاة وقعت نتيجة كسر بعظمة اللامة نتيجة الخنق بالحبل واليدين وهو ما يؤكد وجود القسوة»

وأمرت المحكمة بإحالة أوراق المتهم إلى مفتى الديار المصرية لإستطلاع الرأي في إعدامه في جلسة 10 أكتوبر الماضي. وتبرأت منه والدته لعمله الذي يحرمه كافة الأديان السماوية وطلبت بإعدامه علنا ليكون عبرة للجميع.

الوسوم