الدقهليةالمنصورةتقارير وتحقيقات

بالصور.. “بطاطا أفندي “مشروع بشكل جذاب لشاب من المنصورة لتحدي البطالة

"بطاطا أفندي"

تقرير : شيماء العدل

في ظل ندرة العمل، وغلاء الأسعار وعدم الحصول علي فرص عمل جيدة لجأ الشباب لأفكار جديدة لكسب الرزق وتأمين احتياجاتهم ومواجهة شبح البطالة المرعب الذي غيم على الأسر وأثقل كاهلها .


بعجلة صغيرة لبيع البطاطا والنوتيلا ، بدأ الشاب عبد الله شاهين 25 عام من مدينة المنصورة خريج معهد الخدمة الاجتماعية ، مشروعه المختلف من نوعه، والذي أطلق عليه اسم “بطاطا أفندي”، ويقف بها في منطقة حي الجامعة بمدينة المنصورة ، مؤمنا بضرورة العمل رغم أي شئ وأهمية ما يقوم به .

يقول عبد الله أردت تنفيذ مشروع جديد للاعتماد عليه في حياتي ، ووجدت من عربة البطاطا فكرة جديدة ، وقررت الوصول إلى النجاح بطرق جديدة بمساعدة عدد من أصحابي وهم عمرو ورنا و بسمة وأبانوب وهبه الأورماني كانوا دعما وسندا لي حتي خرج المشروع بشكل جذاب يلفت الأنظار.

وأشار عبد الله أنه كتب علي العجلة”عندما_تجتمع_البطاطا_و_البايك مشروع بطاطا حلوة بالطعم اللي تحبه ( شوكولاتة نوتيلا _ مكسرات _ صوص كراميل ) تذوقوها هتعجبكم و “عندنا بطاطا وانتو لا “، وطموحه أن يكون لمشروعه اسما قاصداً بمظهرها المختلف المارة المتجولين فى حي الجامعة .


وأضاف عمرو سليمان أحد أصحاب عبد الله انا سعيد بالمشروع ونفسي ينجح وصوتي حلو وبغني اناشيد دينية ، وعايز أقف جمبه أغني وألفت نظر الناس .

وواصلت رنا أحد الشباب أنها قرأت الإعلان علي النت ، ووجدتها فكرة جديدة ، وتطوعت انها تكون شريكة معه.


فيما قام محمد أحمد أحد أصاحب عبد الله بدعمه بالمبلغ المالي اللازم لتنفيذ مشروعه ، وساعدته بسمة جارته رسامة ، في الرسومات والديكور على العجلة ، وابانوب فايز فوتوجرافر قام بدعمهم بالتصوير للمشروع .


وأكدت هبة الأورماني صديقة عبد الله علي ضرورة دعم المشروع قائلة “أنا بشجعه بأفكاري وببعتله ناس تشتري منه ” .

ولاقت فكرة عبد الله قبول كبير علي صفحات التواصل الاجتماعي ، متسائلين عن مكانه لدعمهم له وتأييدهم العمل وتحدي البطالة .

الوسوم