مقالات واراء

نبيل سيف يكتب :توريط الرئيس فى فنكوش محافظ الدقهلية


نبيل سيف يكتب :توريط الرئيس فى فنكوش محافظ الدقهلية
أيام قليلة ويمر عام على تولى محافظ الدقهلية الحالي مهام منصبة ،دون ان يشعر مواطنى الدقهلية بأي تطور حدث فى الشارع او فى حياتهم اليومية ،رغم البيانات الصحفية والاعلامية التى يغرق بها المحافظ وسائل الاعلام على مدار الساعة ،والتى تحمل انجازات ومشروعات وانطلاقات كلها فى نسج الخيال ،وللاستهلاك الإعلامي ،والشو الصحفى الذى يعشه المحافظ دون نظر الى انعكاس ذلك على مصداقيته امام الرئيس السيسى.
المشروع الوحيد الذى حرص عليه محافظ الدقهلية هو تدمير مبنى المحافظة التاريخى الذى كان على مدار سنوات طويلة احد علامات جمال المحافظة ،فاذا بالسيد المحافظ وفى غفلة يحيطه بسور قبيح الشكل واللون هائل الارتفاع ،يحجب جمال المبنى المدرج على سجلات المبانى الاثرية فى المحافظة ،دون ان يراعى المحافظ انه سوف يرحل ان لم يكن اليوم سيكون غدا عن كرسيه ووقتها لن يتذكر احد من اهالى الدقهلية شيىء من انجازته الالكترونية سوى السور القبيح لمبنى المحافظة الذى كان درة المبانى التاريخية فى الدلتا ،قبل ان يصل المحافظ الحالى لكرسيه الذى جلس عليه من قبله عظماء مصريين ،جعلوا من محافظة الدقهلية عروس الدلتا عن حق .
وبمجرد حصر سريع للبيانات الصحفية الالكترونية التى اغرق بها محافظ الدقهلية حاشيته الفضاء الاعلامى طوال عام مضى ،سوف نكتشف ان كل المشروعات التى بشر بها لازالت تعيش فى خياله ،فلا مشروع الاتوبيس النهرى لحل ازمة المرور كان مجرد ماكيت لزوم الشو ،ولاخط المترو العالمى الذى اصدعنا به خرج الى النور ،ولا ازمة المرور والزحام فى شوارع المحافظة انتهت بل زادت اكثر مما كانت عليه فى عهد المحافظين السابقين ،وحتى مشكلة القمامة فى شوارع المنصورة على مدار الساعة وجدت حلا ،ولا الزيارات المفاجئة للمحافظة والمعروف موعدها مسبقا ،اوجدت حلول حقيقة لحياة اهالى الدقهلية .
ومع كل بيان صحفى واعلامى يصر المحافظ على الزج باسم الرئيس السيسى ،فيه ،وانه هدية من الرئيس لشعب الدقهلية ،وما ان يمر الساعات حتى يكتشف الجميع انها مشروعات فنكوش بختم المحافظ وتوريط للرئيس السيسى امام جماهير الدقهلية فى افتاكسات محافظ سوف يرحل عن كرسيه تاركا الفنكوش الذى باعه للمواطنيين فى رقبة الرئيس .
ولان محافظ الدقهلية لايجيد الحساب ،فلم ينتبه الى ان بياناته الاعلامية حملت يوميا خبر بأغلاق مالا يقل عن 100 الى 200 منشأة مابين طبية وغذائية وصناعية ،و….الخ
وبحسبة سريعة من خلال تلك البيانات التي كانت ولا زالت تدعم “فنكوش ” المحافظ ” فسوف نجد ان هناك حوالى 3 ملايين منشأة طبية وصحية وغذائية اغلقها المحافظ خلال عام فى الدقهلية بحسب البيانات الصادرة عنه فى حين ان البيانات الرسمية فى الدقهلية عن تعداد المنشأت الصحية والغذائية والصناعية اقل من 600 الف ،اى ان المحافظ الهمام اغلق جميع منشأت المحافظة بالكامل وبالإضافة الى 2 مليون و500 الف منشأة اخرى ” بقشيش منه ” طالما ان احد لايراجع وراءه ،ولا احد يراقب ما يصدر عن محافظة الدقهلية من ” فنكوش ” هدفه فى النهاية وبعد رحيل المحافظ الان او غدا توريط الرئيس .

الصحفى نبيل سيف

المصدر جريدة كلمة

الوسوم