حوادث

وقوع مسجلي خطر في أيدي العداله بعد مطاردة مثيرة بدمياط

وقوع مسجلي خطر في أيدي العداله بعد مطاردة مثيرة بدمياط

كتبت:آلاء إبراهيم إبراهيم

تمكنت القوات الامنيه صباح امس الجمعه من إلقاء القبض علي مسجلين خطر وفارين من العداله بميدان الساعه وسط عاصمه المحافظه إثر مطاردة مثيرة للغاية في شوارع دمياط.

شهدت مدينه دمياط احداث مثيرة صباح أمس الجمعه عندما كان يمارس العقيد اسلام كمال البسيوني وكيل ادارة المرور عمله في شوارع العاصمة ،اشتبه في شخصين يستقلان دراجه ناريه بدون لوحات معدنية رقميه،وحاول استيقافهما للتفتيش إلا أنهما قاما بإطلاق عدة أعيرة ناريه خرطوش ليلوذا بالفرار ،وقام العقيد علي الفور بإخطار كافه الجهات المرورية باوصافهما واوصاف الدراجه الناريه لإلقاء القبض عليهما.

وتمكن أمين الشرطه “الحسيني راضي ابراهيم” خدمه الكباري من إغلاق الطريق تماما للإيقاع بهما إلا أنهما وأثناء دخول هما علي الكمين قام قائد الدراجه بالسير عكس الاتجاه في محاوله للقرار.

وأصر أمين الشرطه بإلقاء القبض عليهما بتتبعهما وسط شوارع العاصمه إلا أن أحدهما قام بإطلاق عده أعيرة ناريه أثناء المطاردة دون وقوع ايه إصابات بين الطرفين.

وتمكنت القوات الامنيه من السيطرة علي الوضع القائم وإلقاء القبض عليهما بمساعدة أهالي المنطقه، وتبين أن المتهم الأول ويدعي “محمداميرعلي المغربي” 23 عاما “استورجي” هارب من العداله في واقعتين سابقتين وهما قتل خطأ وسرقة، وبحوزته فرد خرطوش محلي الصنع وسلاح ابيض “خنجر” و3 أعيرة ناريه.

وواصلت القوات الامنيه مطاردة المتهم الثاني قائد الدراجه النارية حتي أوقعت به و يدعي “السيد الشحات السيد الامام” 25 سنه
ويعمل “استورجي ” ايضا وتبين هروبه من 6 قضايا سابقه وهما”خيانه الامانه،سلاح ابيض،مخدرات،مشاجرة،سرقه”
وتم التحفظ علي المتهمين وبمواجهتهما اقرا بالتهم المنسوبة إليهم وفراراهما من العداله.
وتم تحرير محضر بالواقعة وجاري العرض علي النيابة.

وعلي سبيل التشجيع ومواصلة التقدم كرم اللواء مجدي أبو العز مساعد وزير الداخليه مدير أمن دمياط ، أمين الشرطه الحسيني راضي والعقيد إسلام كمال لاصراراهما تحقيق العداله والمحافظة علي سلامه المواطنين وضبط الفارين من العداله ويقظتهما وحسن تصرفها في الأمور.

صورة ارشيفيه

 

 

شير الخبر
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *