توك شو

التفاصيل الكاملة لحبس ريهام سعيد

كتب ياسر عبد الرازق

نفت ريهام سعيد   خلال برنامج «آخر النهار»، صحة ما تردد حول تضحيتها بمعدة برنامجها «صبايا الخير»، غرام عيسى ومصور البرنامج محمد راضي، من أجل أن تكون في أمان.

وأوضحت أنها كانت مجتمعة معهم من أجل مناقشة ما سيتم الإعداد له في حلقة الأطفال وكانت تنوي عرض المشكلة فقط لاغير وليست المتاجرة بأي طفل، مشيرة إلى أنها لم تتخيل على الإطلاق أن تصل الأمور لحبس أحد أفراد البرنامج، لافتة إلى أن لديها طفل رضيع يبلغ من العمر 13 شهرًا ولا يمكن أن تجازف وتترك نجلها وحيدًا.

وأضافت: «أنا موجودة في منزلي بالجيزة ولم أهرب ولم يتم استدعاؤها وتعرضنا للظلم من قبل وتم وقف البرنامج سابقًا وأثق في القضاء والنيابة العامة وسأمثل أمامهم بنفسي، الناس كلها قالت لي متروحيش والحبس بهدلة.

كانت  نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول قد قررت  حبس الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج «صبايا الخير» المذاع على قناة النهار الفضائية، 4 أيام على ذمة التحقيقات في قضية «خطف الأطفال».

ووجهت النيابة لريهام سعيد 3 اتهامات، هي الاتجار في البشر والاشتراك بالاتفاق والمساعدة في جريمة خطف وبيع طفلين وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم الاجتماعي.

كما أمرت النيابة بحبس رئيس تحرير البرنامج والمعدة والمصور والمنتج الفني، ومواطن ساعدهم في عملية الإعداد لواقعة خطف الطفل.

وقال جميل سعيد، محامى الإعلامية، إنها نفت الاتهامات المنسوبة لها وقالت إنها لا تعلم بتفاصيل إعداد الحلقة.

وأشار مصدر قضائي إلى أنه جرى ترحيل المذيعة إلى سجن الاستئناف لقضاء مدة الحبس الاحتياطي.

كانت ريهام سعيد، قد نفت وصول أي قرار باستدعائها للتحقيق أو وجود قرار بضبطها وإحضارها، مؤكدة أنها كانت موجودة طوال الفترة الأخيرة داخل منزلها بالجيزة.

وخلال التحقيقات واجهت النيابة ريهام سعيد بالتحريات التي أجرتها الشرطة وأقوال المعدة والمصور الذين أكدوا علمها بالإعداد للحلقة وتفاصيل ما يجهزونه لعرضه في البرنامج الذي تقدمه، ولكن مقدمة البرنامج نفت علمها بالواقعة وقالت إنها كانت تعلم فقط بأنهم يجهزون لحلقة عن بيع وخطف الأطفال وأن عملها كمقدمة للبرنامج يتوقف عند العرض.

وأضافت ريهام بالتحقيقات أن سبب تأخرها عن الحضور لتحقيقات النيابة هو رعايتها لرضيعتها، كونها الوحيدة التي ترعاها، مؤكدة أن برنامجها وطاقم العمل المعاون لها، لا يفتعل التحقيقات الصحفية من أجل الشهرة، وإنما للبحث عن الحقيقة ومساعدة المشاهدين.

وتابعت: «أنا والبرنامج وطاقم العمل نخدم أطفال مصر جميعا، ومن غير المعقول أن نخدمهم ثم نخطفهم»، مشيرة إلى أن العصابة حاولت الانتقام منها ومن طاقم العمل عقب اعترافهم بالتحريض على خطف الأطفال.

وأشارت ريهام سعيد إلى أنها نسقت مع وزارة الداخلية، وأسرة تحرير البرنامج هي صاحبة البلاغ، بعد أن استدرجت معدة البرنامج اثنين من عصابة خطف الأطفال بغرض بيع طفلين إلى سيدة خليجية، وبعد وصول المتهمين إلى مقهى في شارع التحرير بالدقي أبلغنا الشرطة بالواقعة، فألقت القبض عليهما.

وقالت مصادر قضائية إن النيابة راجعت حلقات البرنامج المعروض على قناة النهار وحصلت على التتر لبيان وظيفة كل متهم في الواقعة، كما حصلت على معلومات من المعدة والمنتج الفني تفيد بأن المذيعة تقوم بدور المقدمة ورئيس التحرير في نفس التوقيت.

تعود الواقعة محل التحقيق إلى 28 يناير الماضي، بورود بلاغ إلى قسم السلام من صاحب محل، يفيد باختفاء طفلين عمرهما 5 و6 أعوام من أمام منزلهما في السلام.

وأسفرت جهود البحث الجنائي في القضية رقم 225 لسنة 2018 عن وجود الطفلين في مقهى بشارع التحرير بالدقي، بصحبة عامل، له معلومات جنائية مسجلة، وسائق، وأنهما كانا يحتجزان الطفلين داخل شقة أحدهما في حلوان.

واعترف أحد السائقين بتعرفه على كبابجي، أبلغه برغبة إحدى الأسر بدولة عربية في تبني طفل، وطلب منه إحضار طفل أو اثنين من أحد دور الأيتام؛ إلا أنه لم يتمكن لعدم جواز التبني لغير المصريين، فاتفق مع صديقه- المتهم الثاني- على اختطاف طفل مقابل 150 ألف جنيه، ونجح الأخير في تنفيذ الجريمة وخطف الطفلين من منزل بجانب شقة تقيم فيها والدته في السلام.

وأفادت التحريات بأن معدة بالبرنامج اتفقت مع رئيس التحرير والمذيعة على الاشتراك في واقعة الخطف لإثبات وجود عمليات خطف للأطفال في مصر، ما يؤدى لتكدير السلم الاجتماعي في البلاد ونشر أخبار كاذبة

ومن جانب اخر هاجمت الفنانة الاستعراضية سما المصري الإعلامية ريهام سعيد، بعد تسببها في إقحام طاقم إعداد برنامجها في قضية «التحريض على اختطاف طفلين»

وقالت «المصري»، في مداخلة مع برنامج «مع منال أغا»، على قناة «الحدث اليوم»، مساء الاثنين، إن ريهام سعيد مسؤولة عن أفعال معدة البرنامج غرام عيسى.

وأضافت: «أنت (ريهام سعيد) عارفة إنه ما ينفعش معد يروح يعمل حاجة من تلقاء نفسه»، مشددة على أن «المذيع والمنتج ورئيس التحرير عارفين إيه المادة اللي بتتبعت لهم».

وأوضحت أن خلافها مع ريهام سعيد يعود إلى قضية فتاة المول، متساءلة: «هو في إعلامية في الدنيا تطلع بيت دعارة؟».

وتابعت: «البرنامج اسمه (صبايا الخير)، المفروض يطلع الصبايا في الخير، ماعندكيش نموذج كويس في البلد، هي ستات مصر بقت يا إما داعرة يا إما لابسها عفريت يا إما خاينة».

وأمرت نيابة شرق القاهرة بحبس معدة البرامج غرام عيسى ومصور برنامج «صبايا الخير» 15 يومًا على ذمة التحقيق واستدعاء ريهام سعيد، لاتهامها بـ«التحريض على خطف طفلين بدائرة قسم شرطة السلام ثاني».

 

الوسوم