حوادث

استخراج جثة طفل من مقابر الدقهلية بعد شك والده بشبهة جنائية

استخراج جثة طفل من مقابر بالدقهلية بعد شك والده بشبهه جنائية

كتب:أحمد شندي

أستخراج جثة طفل بعد دفنه لوجود شبهة جنائية ، بناءآ على تعليمات أحمد الصياد، رئيس نيابة تمى الأمديد بالدقهلية باستخراج جثة تلميذ من قبره، بعد أن تقدم والده بشكوى بوجود شبهة جنائية فى وفاة نجله، والذى عثر عليه داخل أحد المصارف بقرية الميهى، وتم اصطحاب الأب ومسئول المقابر وتم استخراج الجثة لتوقيع الكشف عليه.

و يذكر أنه قد عثر على تلميذ غريق بأحد المصارف، قبل اسبوع  غرقا بقرية الميهى .

وبعد ورود بلاغ لمركز شرطة تمى الأمديد من أهالي قرية الميهى بالعثور على جثة الطفل تطفو على سطح مياه مصرف بالقرية.
وعلي الفور انتقل الرائد أحمد فتح الله رئيس مباحث المركز، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين العثور على جثة الطفل “محمد ” 11 سنة تلميذ ابتدائى من أهالى القرية، وكان متغيبا منذ 24 ساعة، وتبين سقوطه داخل المصرف وغرقه، وتم تحرير محضر بالواقعة، وعرضه على النيابة التى أمرت بتصريح بدفن الجثة، وبعد تقديم المذكرة قام فريق الطب الشرعى باستخراج الجثة الكشف عن الجثمان، وجارى كتابة التقرير الطبى للحالة.

جثة الطفل المستخرجه من المقابر

 

الوسوم