أجاالدقهلية

بالصور.. تشييع جنازة شهيد سيناء بمسقط رأسه بأجا بحضور محافظ الدقهلية 

كتبت : شيماء العدل

شارك الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، اليوم الاثنين، صلاة جنازة شهيد الوطن مجند محمد  مصطفى 20 سنه شهيد العمليات العسكرية الشاملة ضد الارهاب سيناء 2018 ، بمسجد الصحابة بمسقط رأسه بقرية ميت إشنا التابعة لمركز أجا .

وعقب صلاة الجنازة قام محافظ الدقهلية، بتشييع الشهيد من خلال حمل الجثمان على سيارة إطفاء من المسجد الى مقابر القرية ملفوف بعلم مصر، وسط جموع غفيرة من مواطني القرية والقرى المجاورة مرددين هتافات ” لا اله الا الله الشهيد حبيب الله ” ولا للإرهاب.

وودع المحافظ، وقيادات المحافظة والقيادات العسكرية والشرطية الشهيد إلى مثواه الاخير بمقابر الأسرة  وقدم خالص العزاء لأسره الشهيد.

وقرر الشعراوي، إطلاق اسم الشهيد على المدرسة الابتدائية بالقرية تخليدا لذكراه، وأمر رئيس مركز و مدينه اجا بسرعه تعليق بانر باسم الشهيد وسيرته الذاتية صباح باكر على مدرسة القرية ليكون ذكرى خالدة في اذهان ابناء مسقط راسه ويكون نموذجا للوفاء والولاء والانتماء للوطن ضحى بنفسه من اجل حمايه تراب الوطن ، مؤكداً أن أبناء محافظة الدقهلية يستنكرون الإرهاب الغاشم، مضيفًا أن جموع الشعب المصري يساندون القوات المسلحة ويقفون خلفها في مواجهة الإرهاب الغادر.

وقال المحافظ، أن ابطال القوات المسلحة والشرطة يروون بدمائهم تراب الوطن وعلى المصريين التكاتف لمواجهه هذا الارهاب، مقدماً خالص العزاء للقوات المسلحة والشرطة واُسر شهداء مصر جميعا داعيا الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.

وأشاد محافظ الدقهلية، ببسالة وشجاعة رجال وأبطال القوات المسلحة في التصدي للجماعات الإرهابية الظلامية التي تسعى لنشر الخراب والدمار في كل مكان، مؤكدًا أن أبطال القوات المسلحة يروون بدمائهم الزكية تراب وطنهم الغالي ويقدمون أرواحهم بطيب خاطر دفاعًا عن تراب مصرنا الغالية.

وقال الشعراوي، إنه على المصريين جميعًا أن يتكاتفوا ويتحدوا سويًا من أجل مواجهة جماعات الإجرام المتطرفة، وأن يدعموا مؤسسات الدولة، وفى مقدمتها القوات المسلحة والشرطة، دعمًا كاملًا في حربها ضد التطرف والإرهاب، مطالبًا في الوقت ذاته بالضرب بيد من حديد على أيدى هذه الجماعات الإرهابية التي تسعى لنشر الخراب والدمار في كل مكان.

وأكد المحافظ، أن الجماعات الإرهابية متعطشة دائمًا لسفك الدماء، ولا تراعي في مؤمن رحمةً، فأصبحوا بذلك مفسدين في الأرض، يستحقون لعنة الله في الدنيا والآخرة.

شارك في حضور مراسم توديع وجنازة الشهيد العقيد ا. ح احمد صلاح الدين، المستشار العسكري للمحافظة، اللواء عبد الرؤف محمد، مساعد مدير الأمن، القس مكارى، راعى كنيسة مارجرجس بميت دمسيس، عطيات سكريه، رئيس مركز ومدينه أجا، أعضاء مجلس النواب بدائرة أجا، القيادات العسكرية والشرطية وأعضاء الجهاز التنفيذي وجموع كبيره من أبناء القرية والقرى المجاورة.

الوسوم