الدقهليةالمنصورة

بالصور.. بيئة الدقهلية تضبط ترسة بحرية مهددة بالإنقراض في المنصورة

كتبت : شيماء العدل

وجه محمد شهاب رئيس جهاز شئون البيئة فرع الجهاز بالدقهلية برئاسة المهندسة آمال عطية رئيس الفرع ، بتشكيل لجنة من إدارة المناطق الساحلية والشئون القانونية بالفرع والتنسيق مع شرطة المسطحات البيئة بالدقهلية لضبط ترسة بحرية وهي من النوع النادرة قبل زبحها وذلك بمحل لبيع الأسماك في منطقة الدراسات بالمنصورة .

حيث ورد بلاغ إلي غرفة عمليات وزارة البيئة بوجود سلحفاة بحرية من النوع logger head ( السلحفاة كبيرة الرأس ) بأحد محلات بيع الأسماك بالمنصورة .

وعلي الفور تم تشكيل حملة بقيادة العقيد أحمد عطية، رئيس شرطة المسطحات والبيئة، ولجنة من شرطة البيئة وإدارة المناطق الساحلية والشئون القانونية بفرع جهاز شئون البيئة بالمنصورة، تتكون من الاستاذ محمد هيكل والاستاذ محمد شبكة والتوجه إلى المحل المبلغ عنه وتم ضبط سلحفاة بحرية من النوع logger head ” السلحفاة كبيرة الرأس” بالمحل.

وقامت اللجنة بأخذ السلحفاة وإعادتها لمياه البحر المتوسط من دمياط الجديدة مرة أخرى ، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد صاحب المحل وتحرير محضر بالواقعة.

وتعتبر الترسة من الحيوانات المعمرة و هي تتواجد منذ أقدم العصور، حيث أنها قد استطاعت أن تطور من نفسها و تتأقلم مع البيئة المحيطة لها على مر العصور ، و يبلغ متوسط عمر السلحفاة البحرية 80 عاما و قد يزيد في احيان كثيرة ، و يعتبر قنديل البحر هو غذاءها الأساسي و لهذا فإن اختفاء و انقراض الترسة يعد سبب في انتشار قنديل البحر في المياه مما يعيق من استخدام الشواطئ من أجل السباحة .

إعادة السلحفاة لمياه البحر المتوسط

يذكر أنه خلال الفترة الأخيرة انتشر صيد السلحفاة البحرية وذبحها وأكل لحمها وشرب دمائها ذلك للاعتقاد بأنها تعزز القدرة الجنسية للرجال، وتنهي نحافة النساء وتعالج العقم وفك الأعمال ، وهو ما جعل القانون يجرم ذبحها ويعاقب علي صيدها أو الإتجار بها لندرتها.وتعتبر هذه الترسة الثانية هذا العام الذي شاركت في اطلاقها الإدارة المركزية لإقليم شرق الدلتا هذا العام حيث كانت الأولي بمدينة بورسعيد وتمت بالتعاون مع محمية أشتوم الجميل ببورسعيد التابع لقطاع حماية الطبيعة بجهاز شئون البيئة .

الوسوم