الدقهليةالمنصورةتقارير وتحقيقات

بالفيديو..رئيسة شركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء بالمنصورة ” نهاية العام ستصبح القرية مثل المدينة ولا فصل للكهرباء “

تقرير : شيماء العدل و ياسر عبد الرازق

شهد التاريخ المصري العديد من السيدات اللاتي لعبن دور مؤثر في تاريخ مصر  ، وساهمت المرأة المصرية في جميع المجالات علي مر العصور في سبيل النهوض بالمجتمع .

وفي حوار خاص ل “المنصورة توداي “ مع المهندسة ابتهال علي الشافعي رئيس مجلس إدارة شركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء بمدينة المنصورة ، تعرفنا علي خططها لتطوير منظومة الكهرباء بالمحافظة.

قالت” الشافعي “أن الشركة تضم ثلاثة محافظات كفر الشيخ والدقهلية ودمياط ، بها 7800 موظف والتعامل مع الموظفين بها سهل لأن القيادات النسائية متواجدة في وزارة الكهرباء سواء في مقر الوزارة أو الشركات ، وأجد كل الدعم سواء من الموظفين أو من الرؤساء والتعامل يكون بالكفاءة ليست فكرة سيدة أو رجل .

وأشارت ” الشافعي “أن شهر رمضان الكريم يشهد زيادة كبيرة في أحمال الكهرباء وخاصة أنه جاء هذا العام في بداية فصل الصيف وامتحانات نهاية العام ، والشركة تستعد لاستقباله منذ شهر رمضان الماضي وحصرنا كل المناطق التي حدثت بها مشاكل العام الماضي وعملنا علي حلها ، سواء ارتفاع الأحمال أو فصل التيار الكهربائي ووضعنا خطة ومستعدين بفرق الأعطال والطوارئ وفرق شحن العدادات علي مدار 24 ساعة ونأمل ألا يوجد مشاكل خلال الشهر .

وأضافت أن العدادات مسبوقة الدفع حلت مشكلة ارتفاع فاتورة الكهرباء ، لأن المواطن يتحكم في استهلاكه عن طريق الكارت وأي مواطن لديه مشكلة في قراءة العداد يتصل برقم الشكاوي 121 أو عن طريق موقع الشركة ويتم التعامل مع المشكلة والتحقيق فيها وحلها فورا ، وندعو المواطنين بترشيد الاستهلاك ولابد أن يكون هناك وعي عند المواطنين لترشيد الاستهلاك ، والعمل من أجل الصالح العام.

ومن جانبها قالت “الشافعي” أن هناك العديد من السلوكيات للمواطنين لابد من تغييرها ومنها سرقة الكهرباء ووصل الأمر لسرقة كهرباء للمساجد ، وندعو الناس للاستهلاك بالأسلوب الصحيح بمعني أن تستهلك بالعداد ومع زيادة الإستهلاك يجب علي المواطن ترشيد استهلاكه والإبلاغ عن أي سرقات للكهرباء ، لنصل لحل مثالي يمنع انقطاعات الكهرباء والشكاوي .

أما عن مشكلة توصيل الكهرباء للعشوائيات فأكدت “الشافعي “أن الشركة تعمل منذ 4 سنوات علي توصيل عدادات للمناطق المخالفة ، لأن الفقد كان كبير جدا في سرقة العشوائيات بالإضافة خطورة التوصيلات العشوائية وكان بها إهدار كبير للمال العام ، وفتحت الشركة باب التقديم للعشوائيات عن طريق تقديم سند الملكية وتقوم الشركة بعمل معاينة وتوصيل العداد لأن كل مايهم الشركة توصيل عداد ودفع الاستهلاك من الكهرباء ولايخضع لغرامة شرطة الكهرباء .

وأوضحت” الشافعي “أن سبب فصل التيار الكهربائي عن القرية عدم وجود شبكات تغذية بديلة مثل المدن ، وأيضا زيادة الأحمال بها تتسبب في انقطاعات الكهرباء ، والشركة لديها قرض ب 2.7 مليار جنيه لتحسين أداء الشركة وجعل القرية مثل المدينة وجعل المغذيات تبادلية بحيث لايشعر المواطن بانقطاع الكهرباء في القرية ، وفي نهاية العام الحالي سيجد المواطن فرق كبير وتحسن ملحوظ في تقديم الخدمة وتوفير الطاقة ، ولايوجد تخفيف أحمال في القري لكن هناك أعطال ونعمل علي حلها .

وفي النهاية قالت الشافعي أن الشركة تسعي جاهدة لإرضاء عملائها ، وأن الشركة وفرت خدمة متنقلة لأول مرة وحدات شحن محمولة للعدادات وتعاقدت الشركة مع شركة فوري للتسهيل علي العملاء ، ووفرنا خدمة لكبار السن أن نرسل لهم المحصل للشحن وسماع مشاكلهم حتي باب المنزل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *