الدقهليةتوك شوعاجلمصرميت غمر

بالفيديو : حكاية هروب ابن الدقهلية”عبسلام” صانع البهجة وسبب سعادة المصريين

محمد عبد السعلام، أشهر عازف أورج فى الأفراح الشعبية بلا مبالغة

كتبت : سحر جادو

انتشر مقطع فيديو لعازف الأورج محمد عبدالسلام على مواقع التواصل الاجتماعى يؤكد فية انه ترك مصر ومهنته وانه لن يرجع الى مصر مرة اخرى ، واكد انه يشكر جمهورة ، وفى سياق اخر اكد شقيقة بانه سافر خارج مصر لتغير جو وانه تعرض لمضايقات من منافسين له .

من هو الملقب بصانع البهجة عند الشباب ؟

نجح نجاح ساحق وسطر قصة نجاح كبيره لأشهر عازف اورج بمصر عن شاب بدأ حياته في مهنه صعب تحقيق فيها الكثير من النجاح هي فرق الاورج الشعبي

محمد عبد السلام، أشهر عازف أورج فى الأفراح الشعبية بلا مبالغة، فالشاب العشرينى، القادم من ميت غمر بالدقهلية، ولا يزال يقطن بها، يقيم فرحا بأكمله منفردًا دون الحاجة لمطرب، فبعزفه فقط يطرب مستمعيه، الذين هم بالآلاف فى كل محافظات الجمهورية.. بالبحث عنه على محرك البحث «جوجل» ستطالعك فيديوهات كلها مقتطعة من أفراح، لكنها قد لا تروق لك بسبب تدخل أحد الأشخاص يُدعى «النبطشى» الذى يعلّق ببعض الجمل التى يظنها عصارة تجاربه فى الحياة، غالبيتها تدعو للأخلاق الحميدة والرجولة التى هى بالتأكيد «مواقف»، وبالطبع بعض الجمل التى تمتدح موسيقارهم المفضل، من نوعية الجملة التى طالعتك فى مستهل هذه السطور.

جمهور عبدالسلام

لكن؛ بإمعان بسيط فى موسيقاه، خاصة إذا كنت من محبى الموسيقية الشعبية بآلاتها مثل المزمار والناى، ستجدها تمتاز بشجن غير عادى، وقد تميز بعض الجمل الموسيقية، التى تكون قد سمعتها بإحدى المقطوعات الشهيرة للموسيقار الراحل عمار الشريعى، خاصة تلك التى ألفها خصيصًا للمسلسلات كـ«أرابيسك»، والحال كذلك لكنه يتكرر بكثرة، مع بعض أعمال الموسيقار ياسر عبد الرحمن، لما يتميز به الأخير من موسيقى حزينة، كتلك التى قُدمت فى أعمال «المال والبنون، سوق العصر، والفرار من الحب»، وهو لا يدّعى أنها من مؤلفاته، بل تجد كل الفيديوهات المنشورة مكتوب عليها اسم العمل الفنى التى قُدمت من خلاله، ويبدو أنه لا يعرف أسماء صناع تلك الموسيقى، وإلا لكان أضاف أسماءهم أيضًا، هذا بافتراض أنه هو من ينشر تلك الموسيقى على الإنترنت.

وبالرغم من ذلك تجد لعبد السلام جُملا موسيقية خاصة به، بعضها مكتمل صالح للبناء عليه وبعضها محض مُجاراة لأجواء الفرح الذى يحييه، بعض تلك الجُمل الصالحة تجدها فى ألحان أشهر المطربين الشعبيين فى هذه المرحلة، مثل الأخوين محمود وحمادة الليثى، وأحمد شيبة، وبالطبع لا تنسب له، فتلك الأغنيات يقوم على ألحانها أسماء بعينها.. الحال كذلك مع الفنان حكيم؛ لكن فى حالة الأخير الوضع اختلف وزاد عن مُجرد ضم جملة لحنية حتى وصل إلى أخذ لحن كامل بتوزيعه، بل حتى جملة «يا عبسلام» الشهيرة لم تسلم هى الأخرى، وذلك حين استعان بأغنية كان قد عزفها عبد السلام لمطرب شعبى آخر هو رضا البحراوى، تلك الغنوة التى أذيعت بفيلم «حلاوة روح»، وحملت ذات الاسم، وقد احدثت رواجًا كبيرًا لحكيم وقتها، ووصلت نسبة مشاهدتها لـ66 مليون مستمع، وتم استغلالها فى أكثر من مناسبة، آخرها فى إعلان فودافون الذى عُرض فى شهر رمضان السابق.

بدأ عبدالسلام بعازف على اورج وعمل على تطوير هوايته وحبه ليها وقام بتطوي ر من فرقتة بزيادة افرادها وزيادة الاات الايقاعيه زي الترومبيت والترومبون .. و اتشهر بما يسمى مزاميره مثل .. اول مزاميره الحصان . ابو حلموس .
واتشهر عبدالسلام بألقاب عديده عند الشباب مثل العاالمي ، صانع البهجه ، صاحب السعاده ، رئيس كوكب المريخ ، مبتكر المزيكااا ، ابو تريكه المزيكاااا .
ويعد عبدالسلام اكثر مطلب عند شباب الكليات لأحياء حفل تخرجهم .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *