الدقهليةحوادثمنية النصر

أمن الدقهلية يكثف جهوده للبحث عن مستريح منية النصر بعد استيلائه علي 200 مليون جنيه من الأهالي

كتبت : شيماء العدل

كثفت مديرية أمن الدقهلية جهودها لسرعة ضبط وإحضار مستريح منية النصر ، بتشكيل فريق بحث لتنفيذ قرار النيابة العامة، بقرار ضبطه وإحضاره لاستيلائه على ما يقرب من 20 مليون جنيه من المواطين مقابل فائدة وصلت 40 % .

وتم إعداد عدة مأموريات للبحث عن المتهم الهارب بعد ورود العديد من البلاغات من الأهالى الذين تم الاستيلاء على أموالهم، كما تم الاستعلام من إدارة الجوازات والهجرة عما إذا كان المتهم قد تمكن من الهرب من عدمه، وطالب الأهالى بوضع اسم المتهم على قوائم الممنوعون من السفر، وكذلك التحفظ على أمواله.

ترجع أحداث الواقعة حيث أوهم شخص من أبناء مدينة منية النصر يدعى «زاهر.ع.ع»، يعمل محامي، العديد من الأهالي بتوظيف الأموال بعد جمعها منهم، بفائدة وصلت 40 % ، وحرص على تسديد الفوائد الخاصة بالأموال كل أول شهر .

وتعتبر الواقعة ليست الأولى من نوعها ، حيث قام المحامي بجمع الأموال لتوظيفها وبعد أن وثق فيه الأهالي هرب بها ووصل آجمالي المبلغ إلى مايزيد عن 200 مليون جنيه.

حيث قام المحامى بجمع أكبر مبلغ من المال بعد قيامه بتوقيع شيكات بالمبالغ لأصحابها، والهروب من المدينة دون أن يشعر به أحد.

قال الحاج محمود صدقى، أحد الضحايا ، أنه له 5.5 ملايين جنيه لم يتمكن من أخذهم من المحامي ،وأن المحامى قام بأخذ أكثر من 200 مليون جنيه من أبناء منية النصر كان منهم مبلغ 85 مليون جنيه من قرية ميت عاصم وأكثر من 100 مليون من القرى المجاورة كونه يعمل منذ 7 سنوات ونال الثقة من الأهالي، وتم تحرير محاضر كبيرة بالمبالغ في الأموال العامة ومركز شرطة منية النصر.

وأضاف أن المحامي قام بإعطائه فوائد كثيرة وبدأ معه منذ 3 سنوات بمبلغ 100 ألف جنيه فقط إلى أن تمكن النصاب من إغرائه إلى أن وصل المبلغ إلى 5 ملايين جنيه.

وأشار جمال المدبولي ، أحد ضحايا المحامى : كان يأتى لنا بالفوائد كل أول شهر ، ولكن فوجئنا بغلق الموبايل الخاص به ، وعدم ظهوره في المدينة بأكملها كأنه اختفى وعند السؤال عليه لم يعرف أحد عنه شيئا .

وأكد “قمت بإعطائه مبلغ 500 ألف جنيه كان يعطى له فائدة على كل 100 ألف 3500 جنيه كل شهر، وزادت الفائدة إلى 40%، إلى أن وثقنا فيه وكنا نجمع الأموال ونعطيها له من أجل أن نأخذ الأرباح وكان يقوم بتوقيع إيصالات أمانه بأى مبلغ يأخذه منا”.

الوسوم