الدقهليةالمنصورةطب وصحة

محضر بقسم أول بعد اجراء عملية لسيدة مصابة ب “الإيدز” بطوارئ المنصورة

كتبت : شيماء العدل

شهدت مستشفي الطوارئ بجامعة المنصورة حالة من الإرتباك والقلق بين أطباء قسم العظام ، بعد اكتشافهم أن مريضة من المنزلة دخلت المستشفي مصابة بكسر في الساق ، أجروا لها عملية جراحية وتبين إصابتها بفيروس «الإيدز» دون علمهم بذلك .

وعلي الفور توجه الأطباء «عمرو.أ»، مدرس بقسم العظام بكلية طب المنصورة، و«أحمد.ع»، طبيب التخدير، و«الهادى.أ»، طبيب بقسم الطوارئ  لقسم اول المنصورة وتحرير محضر بقسم أول ضد إدارة المستشفى، بدعوى أنها عرّضت حياتهم للخطر، بعدم إبلاغهم بحالة المريض، لاتباع إجراءات مكافحة العدوى .

وذكر الأطباء بالمحضر أنهم أثناء اطلاعهم على نتائج تحليل الفيروسات الخاصة بأحد المرضى، أجروا له عملية جراحية بمستشفى الطوارئ، اكتشفوا إصابته بمرض «الإيدز»، وطالبوا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد إدارة المستشفى، وإجراء التحاليل اللازمة لهم ولجميع المتعاملين مع الحالة، تحسباً لإصابة أحدهم بالفيروس ، مؤكدين أنهم فوجئوا بعد إجراء الجراحة للمريض بنائب مدير المستشفى ويقول لهم ” إزاى عملتم عملية للمريض ده، أنا طلبت تأجيل العملية، لإصابته بالإيدز» ، متهمين إدارة المستشفى بإخفاء تحاليل الفيروسات الخاصة بالمريض قبل العملية، ولم يطلعوا عليها إلا بعد إجراء الجراحة، كما أشاروا إلى أن نحو 10 أشخاص من العاملين بالمستشفى تعاملوا بشكل مباشر مع المريض.

وصرح الدكتور السعيد عبد الهادي عميد كلية الطب جامعة المنصورة ، أنه لايوجد خطر علي الأطباء أوالأطقم الطبي من مخالطة مرضي فيروس “الأيدز ” .

وقال عبد الهادي أن مستشفي الطوارئ جامعة المنصورة استقبلت حالة مريضة مصابة بكسر في الساق يوم الثلاثاء وتبين من التحاليل والإختبارات الأولية التي أجرتها السيدة يوم الأربعاء أنها مصابة بفيروس” الإيدز “، وعند علم الممرضة المسئولة عن العدوي بالمستشفي بنتيجة الفحوصات ذهبت لإبلاغ الأطباء لكنهم كانوا أجروا العملية ، مما أصابهم بحالة من الهلع وذهبوا لتحرير محضر بقسم أول المنصورة ضد إدارة المستشفي .

وأضاف أن فيروس الإيدز ضعيف جدا ، وأن هناك 3 طرق لنقله وهي نقل دم من مريض لآخر أو عن طريق العلاقات الجنسية بكامل أشكالها أو عن طريق الرضاعة لانه موجود بكميات قليلة مع لبن الأم ، لكنه كي ينتقل من المريض للطبيب لابد أن يكون دم المريض يخالط دم الطبيب ، وهذا لم يحدث خلال العملية .

وأشار “عبد الهادي “أن الفيروس B هو الفيروس الذي يتنقل من مريض لطبيب بالوخز بالإبر في العمليات مؤكدا أنه فيروس خطير جدا ،وأيضا وفيرس C ينتقل بنسبة 3 % نقله لكن الإيدز ينتقل من 3,% الي 3., % في العمليات أو الأطقم الطبية ، مشيرا أنه لابد أن يكون هناك وعي عند الاطباء بذلك وأن فيروس الإيدز لاينتقل عن طريق تقبيل المريض واحتضانه .

وقال عميد كلية الطب أنه لا داعي للقلق بين الأطباء والمخالطين حيث أن هناك إجراءات علمية يمكن اتخاذها وأدوية فعالة يمكن أن تمنع انتشار المرض ، وأن الجامعة تتخذ أقصي درجات مكافحة العدوي للحفاظ علي أطقمها الطبية وكذلك الحفاظ علي صحة المرضي .

لمعرفة تفاصيل عميد طب المنصورة : لايوجد خطر علي الأطباء من مخالطة مرضي فيروس “الإيذر” اضغط هنا

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *