الدقهليةجمصة

محافظ الدقهلية : جمصة لها مستقبل واعد وستكون قاطرة للاستثمار والسياحة

كتبت : شيماء العدل

أكد الدكتور مهندس كمال جاد شاروبيم، محافظ الدقهلية، اليوم ، أن مدينة جمصة لها مستقبل واعد وستكون قاطرة للاستثمار والسياحة لما تتمتع به من موقع وشاطئ متميز.

جاء ذلك خلال جولة المحافظ، الميدانية بمدينة جمصه ولقائه بمواطني ومستثمري جمصة لدراسة كافة المشاكل التي تواجههم والعمل علي حلها.

وتضمنت جولة محافظ الدقهلية، تفقد كورنيش جمصه من بدايته وحتي نهاية منطقة 15 مايو، واشار الي وضع دراسة لإنشاء كورنيش جديد موازي للكورنيش القديم من أول مدينة جمصة حتي نهاية 15 مايو لخلق فرص استثمار في المساحة الواقعة بينهم، بالإضافة إلي تفقد منطقة الخدمات الخاصة بمنطقة 15 مايو والتي تبلغ مساحتها 35 فدان، موجهاً بعمل دراسة شاملة لتلك المنطقة الخدمية لاستغلالها الاستغلال الأمثل وكيفية الاستفادة منها وتوفير كافة الخدمات الأمنية والصحية والترفيهية لمواطني تلك المنطقة، وقرر  تشكيل لجنة متخصصه ومحايده من خارج المحافظة لمعاينة منظومة الصرف الصحي بمنطقة 15 مايو والوقوف علي المشاكل التي تواجه تلك المنظومة ووضع آليه علميه وفنيه لحلها في اسرع وقت ممكن.

كما تفقد شاروبيم، محطة رفع الصرف الصحي وشاهد حالتها علي الطبيعة وأمر بسرعة عمل دراسة فنية دقيقة لتطوير المحطة والعمل علي تشغيلها والاستفادة منها.

كما تفقد المحافظ، مدرسة المتفوقين والتي تضم مبني تعليمي و 2 مبني سكني احدهما للفتيات والاخر للبنين ومراحل التعليم بالمدرسة تبدأ بالمرحلة الإعدادية والثانوية بالنظام التعليمي المتطور وتضم طلاب من مختلف محافظات مصر يتم اختيار الطلاب بنظام التنسيق كتنسيق  الجامعات.

ومن ناحية أخري تفقد محافظ الدقهلية، محطة مياه الشرب وشارك في اجتماع ممثلي الهيئة القومية لمياه الشرب والتي كانت تجري اختبار للمحطة تمهيدا لحصولها علي شهادة TSMالدولية للمرة الثالثة التي تفيد بأن هذه المحطة تعمل وفق الشروط الدولية.

وفي السياق ذاته تفقد شاروبيم، مستشفي جمصة المركزي واطمئن علي مستوي الخدمات المقدمة للمرضي والمترددين، مشدداً علي ضرورة تقديم الخدمة للمرضي بشكل جيد والعمل بكل اخلاص.

وقال المحافظ، أنه لن يكون هناك تغيير حقيقي علي ارض الواقع بدون مشاركة كافة أطياف المجتمع المدني من مستثمرين وجمعيات اهليه والقطاع الخاص وان إرضاء المواطنين والعمل علي تلبية مطالبهم هي اولويه بالغه لدي كافة اجهزة الدولة والحفاظ علي المال العام والملكية الخاصة ومصلحة المواطن في المقام الاول.

وأشار المحافظ، إلي ضرورة دراسة أي مشكلة دراسة جيده وصحيحه لكي يتم وضع الحلول وتنفيذها بشكل صحيح، كما أشار الي وضع برنامج زمني لكافة المشروعات ومتابعتها اول بأول وبصفه دوريه وعرض تقرير نصف شهري عن الموقف التنفيذي لتلك المشروعات حتي تتم وفقا للبرنامج الزمني المحدد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق