محافظات

بيان الصحة : وفاة طبيبة مستشفى المطرية طبيعية ونقابة الاطباء ترد التحقيقات مستمرة

كتب : اسلام نبيل

 

أكدت وزارة الصحة والسكان أن الطبيبة “سارة أبو بكر”، توفيت وفاة طبيعية، نتيجة “هبوط حاد في الدورة الدموية أدى إلى توقف عضلة القلب”، نافية ما تم تناوله في بعض وسائل الإعلام وصفحات “فيس بوك” بأن الطبيبة توفيت إثر صعقًا كهربائيًا بحمام سكن الطبيبات بمستشفى المطرية التعليمي. وأشارت الوزارة إلى أن الطبيبة المتوفاة كانت تعمل نائبة أطفال بمستشفى المطرية وأخلت طرفها من العمل بالمستشفى منذ شهر يوليو عام 2017، وانتقلت للعمل بمستشفى آخر، وفى يوم الوفاة مساء السبت الماضي، كانت في زيارة شخصية لزميلاتها بالمستشفى وقررت المبيت بسكن الطبيبات، حيث دخلت إلى الحمام للاستحمام، إلا أنها أطالت في الوقت ولم تخرج، ما دفع زملائها للقلق عليها، ثم طرقوا عليها الباب فوجدوها ملقاة على الأرض وقد وافتها المنية. وأضافت الوزارة أنه فور حدوث الوفاة تم استدعاء كل من المدير المناوب للمستشفى، وعددًا من فريق الصيانة للتأكد من سلامة الأسلاك الكهربائية المؤدية للحمام والسخان الكهربائى واقعة الوفاة، كما تم إبلاغ نقطة الشرطة بالوفاة، مشيرة إلى أن الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية قامت على الفور بتشكيل لجنة متخصصة” قانونية وهندسية” لمعاينة موقع الوفاة، فيما أكد تقرير الإدارة الهندسية أن جميع الوصلات سليمة تمامًا ولا يوجد أي شبهة في حدوث ماس كهربائى، مؤكدين على سلامة المبنى لإجراءات السلامة المهنية.

نيابة المطرية تحقق فى وفاة طبيبة صعقا بمستشفى المطرية

 وقد حضر وفد من نقابة اطباء القاهرة والنقابة العامة للاطباء مع الشهود تحقيقات النيابة

 وزارة الصحة تنفى واقعة الصعق و تؤكد ان الوفاة طبيعية

حضر اليوم الى سراى نيابة المطرية وفد من نقابة اطباء القاهرة والنقابة العامة للاطباء دعما لبعض الطبيبات بمستشفى المطرية التعليمى اللاتى كن شاهدات على واقعة مصرع زميلتهم الطبيبة المتدربة فى زمالة الاطفال المبتسرين حيث حضر من نقابة القاهرة د.سناء فؤاد و د.جيهان يوسف و من النقابة العامة د.منى مينا و د.شيرين المهندس و محامى من نقابة القاهرة و محامى من النقابة العامة حيث ادلت الطبيبات باقوالهن امام النيابة و كانت احدى الطبيات قد ادلت امام النيابة بمعاينتها لجثة الطبيبة المتوفاة ومشاهدتها لاثار الحروق الناجمة عن الصعق الكهربائى , و كانت قد ترددت انباء منذ يومين عن مصرع الطبيبة / سارة ابوبكر مصطفى اثناء استحمامها بحمام سكن الطبيبات بمستشفى المطرية التعليمى , و كانت وزارة الصحة قد اعلنت انها تأكدت من سلامة الاسلاك الكهربائية المؤدية للحمام و السخان الكهربى و ان هيئة المستشفيات و المعاهد التعليمية قد شكلت لجنة قانونية و هندسية لمعاينة موقع الحادث و اكد تقرير الادارة الهندسية سلامة جميع الوصلات الكهربائية , على الرغم من تأكيد زميلات الطبيبة بوفاتها نتيجة للصعق الكهربى و مشاهدتهم لاثار الحروق المميزة للصعق الكهربى بانفسهم , و قامت النيابة بالتحفظ على محتويات سكن الطبيبات لحين الانتهاء من التحقيقات، كما أكدت النيابة أنه لم يتم تشريح الجثة بناء على طلب والدتها وتبين من مناظرة الجثة أنها تعانى من آثار حروق بسيطة , وكانت د.سناء فؤاد امين عام نقابة القاهرة قد صرحت بان ” وفد النقابة حضر لنيابة المطرية اليوم دعما لزميلات الطبيبة المتوفاة و اللاتى كن شاهدات على الواقعة و اثناء سير تحقيقات النيابة صدر امر برفع التحقيقات الى المحامى العام لنيابات شرق القاهرة لاستكمال التحقيقات فى القضية “, و نحن اذ نبدى دهشتنا من تصريحات وزارة الصحة التى تؤكد ان وفاة الطبيبة طبيعية على الرغم من وجود اثار حروق واضحة بالجثة تدل على حدوث صعق كهربى و مناظرة النيابة نفسها للجثة و للحروق بها !!!!

 

فيما كتبت الدكتورة منى مينا ممثلة نقابة الاطباء لا يصح ان تصدر الصحة بيان تؤكد فية ان الوفاة طبيعية على الرغم ان تحقيقات النيابة مازالت مستمرة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *