عرب وعالم

الإستعانة”روبوت”للتدريس داخل أكاديمية بأمريكا

كتبت:آلاء إبراهيم

 

استعانت أكاديمية «ويست بوينت» الأمريكية مؤخرًا بروبوت يدعى «Bina 48» ،وذلك لإلقاء محاضرتين لمقدمة مادة فلسفة الأخلاقيات للطلاب في كلية عسكرية.

ويعد الروبوت احد المنمين للعقول الشابة ومتوسطي الذكاء،وذوي المستوي التعليمي المنخفض.

وحافظ طلاب الأكاديمية علي تركيزهم ،وتدوين ملاحظاتهم على الرغم من أن سماع محاضرة بصوت روبوتي قد يبدو غير مألوف ويشتت الانتباه.

فيما كشف موقع «newsmax» الأمريكي أن المطورون قاموا بتزويد الروبوت بالمعلومات اللازمة عن نظرية الحرب والفلسفة السياسية بالإضافة إلى خطة الدرس لتحضيره للمساعدة في تدريس طلاب ويست بوينت.

واشار الموقع الي ان الروبوت انهي محاضرته بالاعتماد علي الخطة المقررة للتدريس،واجاب على أسئلة الطلاب الذين استمعوا للمحاضرة باهتمام.

وصرح البروفيسور “ويليام باري”أستاذ المادة «ظن الطلاب قبل بدء المحاضرة أنها مزحة أو مقلب، لكنهم ذُهِلوا حينما تمكن الروبوت من الإجابة على جميع أسئلتهم،والأمر المثير للاهتمام أنهم لم يتوقفوا عن تدوين الملاحظات.»

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *