رياضة

قبل لقائهما غدآ تعرف علي اخر اخبار الترجي والاهلي

تتجه الانظار غدا الي ملعب الاولمبي برادس حيث لقاء العودة الذي يجمع بين الترجي والاهلي في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وفي هذا التقرير سنرصد لكم اخر التطورات لهذه الموقعه المرتقبة واخر الاخبار الخاصة بالفريقين قبل لقاء العودة.

في الاهلي

أكد محمد يوسف، المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة بالنادي الأهلي،  على جاهزية اللاعبين لخوض مباراة الترجي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا المقرر لها الجمعة على ستاد رادس.

وأوضح أن الجهاز يعمل على إعداد اللاعبين بالشكل المطلوب بدنيا وفنيا بعد أن تأكد من أن الاتحاد الإفريقي لن يلغي العقوبات السابقة بخصوص مباراة الذهاب على كلا الفريقين، لافتا إلى أن الجهاز الفني لم يتوقف عند تغيير ملعب التدريب أو غيره من اجل التركيز وعدم الانشغال بأي أمور خارج المباراة.

وأضاف يوسف، أنه لا يوجد لاعب أساسي وآخر احتياطي في تشكيل الفريق، وأن هناك بدائل قادرة على تعويض غياب وليد ازارو خاصة أن ثنائي الهجوم مروان محسن وصلاح محسن كلاهما لاعبان دوليان في منتخب مصر، كما أن الفريق عانى من غياب جونيور اجايي وعلي معلول ونجح في تعويض غيابهما.

وأكمل أن الجهاز الفني يعمل على تحفيز اللاعبين بدون ضغوط مع التحضير لأكثر من سيناريو للمباراة وأضاف أن الجهاز الفني بدأ المشوار الإفريقي بصعوبة وكان يملك نقطة واحدة في دوري المجموعات ونجح في تدارك الأمر ووصل إلى النهائي وهو ما يؤكد جدية الجميع في المنافسة على اللقب.

ووجه يوسف الشكر إلى الجماهير التي حرصت على دعم الفريق في مرانه الثاني على ملعب رادس الفرعي، مؤكدا أن الجماهير هي القاسم الأساسي في كل بطولات الاهلي متمنيا أن يكون التوفيق حليف الفريق والعودة بكأس البطولة.

وأشار يوسف في تصريحات للمركز الإعلامي للنادي الأهلي، إلى أن فريقه لن يقف أمام أي معوقات تحول بينه وبين تحقيق لقب دوري الأبطال الأفريقي.

وقال مدرب الأهلي: “نثق في قدرات اللاعبين بشدة، جميعهم لديهم القدرة على تخطي الصعاب وتحقيق البطولات، ولن نتوقف عند معوقات سواء بغياب لاعبين أو غيره”.

وأكمل: “لدينا هدف وهو تحقيق اللقب الأفريقي، هناك حالة شديدة من التركيز يعيشها الجميع قبل المباراة، ونتحدث مع اللاعبين بشكل دوري”.

واختتم: “نطالب اللاعبين بثلاثة أمور، هي التعامل بهدوء، نسيان نتيجة الذهاب تمامًا، والتركيز في لقاء من أجل تحقيق الهدف الذي نسعى إليه”.

ومن جانبه، أكد سامي قمصان مدرب النادي الأهلي، أنه قام مع الجهاز الفني للفريق بدارسة الترجي بشكل كامل، من أجل الوصول لأفضل طريقة لعب في المواجهة.

وأوضح: “هناك 90 دقيقة تحتاج إلى تركيز كامل واستغلال الفرص بشكل مثالي من أجل التتويج باللقب القاري”.

واختتم: “قمنا بدراسة الترجي من واقع المباريات الماضية، وسيتم التعامل معه بما يتناسب مع ظروف وطبيعة المباراة، هناك إصرار على بذل أقصى جهد للفوز بالبطولة.

وسيغيب عن الاهلي في لقاء الغد 5 لاعبون فالإصابة تطيح بجونيور آجاى وعلى معلول وأحمد فتحى.. واستبعاد مؤمن زكريا يثير التساؤلات وإيقاف وليد أزارو يفقد الأحمر أخطر عناصره الهجومية

ورصدت تقارير صحفية ان هناك عدة فوائد للأهلي من إيقاف أزارو، على النحو التالي:

تهدئة الأجواء التونسية

صبت جماهير الترجي جام غضبها على حكم مباراة الذهاب، وعلى مسئولي الكاف، واتهمت إياهم بمجاملة الاهلي ومساعدته لنيل اللقب.

وأكدت الجماهير أن ملعب رادس سيصير جحيما يوم الجمعة المقبلة، وأنهم لن يفرطوا في حقوق فريقهم المسلوبة مهما كان الثمن.

وجاءت قرارات الاتحاد الأفريقي بإيقاف أزارو وتحويل كارتيرون لجلسة استماع، لتهدئ الأجواء نوعا ما.

تخفيف الضغوط على حكم المباراة

أي كرة مشتركة بين أزارو وأي لاعب من الترجي كانت ستسبب أزمة لحكم اللقاء الأثيوبي الذي كان سيدير اللقاء خوفا من احتسابها عقب أزمة الذهاب، وهو ما كان سيضعه تحت ضغط يؤثر سلبا على قراراته التحكيمية تجاه الأهلي بسبب فعلة أزارو ذهابا، أما مع أي مهاجم آخر فسيكون الوضع مختلفا.

الحفاظ على اللاعب

بطش الجماهير التونسية باللاعب كان أمرا متوقعا، والالتحامات الخشنة من بعض لاعبي الترجي تجاهه كان أمرا منتظرا أيضا، مما كان يهدده بإصابة ربما كانت كفيلة بابتعاده عن المباريات لفترة طويلة مقبلة.

وشاهد مران الأهلي بتونس تواجد بعض من جماهير الاهلي المصري لمساندة فريقهم قبل المبارة المرتقبة غدا الجمعة علي ملعب رادس  .

كما أدى حراس الأهلي تدريبات متنوعة على هامش المران الجماعي الذي أقيم على الملعب الفرعي لاستاد رادس استعدادًا لمواجهة الترجي التونسي.

واكد السفير نبيل حبشي سفير مصر في تونس  على إن السفارة تبذل كل ما يمكنها من جهود من أجل توفير الأجواء المناسبة لبعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الاهلي خلال تواجدها بتونس على هامش خوض مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام فريق الترجي الرياضي يوم الجمعة القادم.

وأشار الى إنه كان حريصا خلال الفترة الماضية على التواصل مع مسئولي الاهلى للوقوف على كافة ما يلزم لضمان توفير أقصى درجات الراحة للبعثة، خاصة إن الاهلي  ينافس على بطولة مهمة للغاية ، وإنه قام بالتواصل مع كافة الجهات المعنيه لتوفير أقصى درجات التأمين للبعثة والعمل على راحتها حتى أداء مباراة العودة والمغادرة الى القاهرة ، متمنيا أن يكون التوفيق حليف اللاعبين خلال المباراة.

وطالب مسئولو الأهلى لاعبي الفريق بتجنب الانسياق وراء استفزاز البعض سواء أثناء تنقلات الفريق المختلفة أو فى يوم مباراة الترجي، حيث من المتوقع أن يتم استغراق وقت طويل أثناء عملية تفتيش أتوبيس الفريق قبل دخوله ملعب رادس.

الاهتمام بأدق التفاصيل هى سياسة القائمين على السفارة المصرية فى تونس، لتأمين بعثة الأهلى المتواجدة فى مدينة رادس، قبل مواجهة الترجى التونسى مساء بعد غدٍ الجمعة وبالتحديد فى تمام الثامنة بتوقيت تونس التاسعة بتوقيت مصر، والتى تأتى فى إياب الدور النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا، وكان الأهلى قد حسم لقاء الذهاب الذى أقيم فى برج العرب الجمعة الماضى بثلاثية نظيفة مقابل هدف وحيد للترجى، ويسعى للتتويج فى مباراة رادس باللقب التاسع فى تاريخ القلعة الحمراء.

_في الترجي

توعد إيهاب المباركي لاعب الترجي التونسي فريق الأهلي قبل مباراة الناديين مساء الجمعة المقبل على ملعب رادس في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وصرح المباركي عبر تصريحات تليفزيونية : “الكل رأى الظلم التحكيمي الشديد الذي تعرض له الترجي في مصر، ولكنه سيمنحنا دفعة معنوية لتقديم مباراة قوية والانتقام مما حدث كرويا”.وأضاف اللاعب التونسي: “مباراة العودة ستكون درسا كرويا بدون ظلم تحكيمي أو اللجوء لأساليب أخرى”.وتابع: “الفوز على الأهلي بهدفين دون رد وارد مثل أي شيء في كرة القدم”.وأتم لاعب الترجي: “سنحاول استغلال حضور 60 ألف من جماهيرنا في ملعب رادس، ونعدهم بالتتويج”.ورفع سامح الدربالي ظهير أيمن الترجي التونسي راية التحدي قبل لقاء الإياب أمام الأهلي، يوم الجمعة على ملعب رادس، في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وصرح الدربالي عبر القناة التاسعة التونسية “حضور الجماهير لأول تدريب لنا منحنا دفعة معنوية، لقد تعرضنا لظلم كبير في مباراة الذهاب، إلا أننا نثق في إمكانياتنا وقدراتنا”.وأضاف “الفوز بهدفين دون رد على الأهلي تبقى دائما نتيجة صعبة ولكنها ليست مستحيلة، سنقاتل حتى لا نترك الكأس تخرج من باب سويقة”.وحذر الدربالي “لابد من التركيز الشديد دون الاندفاع غير المحسوب على مرمى الأهلي، لابد من التماسك وإغلاق المساحات حتى لا تتكرر مجازفة بريميرو أجوستو”.وشدد: “لابد من الحذر من استقبال هدف في مرمانا يصعب المأمورية، وضرورة استغلال كل فرصة أمام مرمى المنافس”.وأتم سامح الدربالي “ما حدث في برج العرب لا يمكن تغييره، ولا نفكر به حتى لا يؤثر على تركيزنا نحتاج هدفين للفوز بالبطولة وأمامنا 90 دقيقة لإنجاز المهمة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *