ثقافة وفن

التنازل عن البلاغات المقدمه ضد الفنانه رانيا يوسف

 

كتب: مجدي جاويش

قام المحامون الذين قدموا بلاغات ضد الفنانة رانيا يوسف، بالتنازل عن تلك البلاغات بعد أن قدمت اعتذارها عن الواقعة بسبب فستانها الذي ظهرت به في مهرجان القاهرة السينمائي. وأصدر المحامون بيانًا جاء نصه كالآتي: أولًا: عندما اتخذنا تلك الإجراءات ضد الفنانة رانيا يوسف، لم يكن الهدف منها تحقيق مكاسب، ولا يهدف للمساس من شخصها، بل كان من غرضها الحفاظ على النظام العام والآداب واستشعار التهديدات الذي يواجهه المجتمع المصري بسبب تلك الواقعة، خاصة عندما يقوم بها أحد الشخصيات العامه والتي تمتلك جمهور كبير سيحاول تقليدها مما قد ينتج عنه نشر الفوضى ومخالفة القيم والأخلاق السائده في المجتمع. ثانيًا: نؤكد على احترامنا وتقديرنا الكامل للفن والفنانين، وأن الإجراءات القانونية قد قامت ضد واقعة معينة نراها تجاوزة حدود الحرية والعرف المجتمعي وخالفت أحكام القانون، وشكلت جريمة يعاقب عليها القانون اذا ثبت تعمد الشخص القيام بها، نحن ندافع عن الحريات العامة للمواطنين، ونؤيد حرية الفكر والإبداع والرأي والتعبير وغيرها من حريات متفق عليها فى المعاهدات والمواثيق الدولية والتي جاءت في الدستور المصري، لكننا ضد الابتذال بكل صوره وطرقه. ثالثًا: أن الفنانة رانيا يوسف قامت بتقديم اعتذار للمجتمع المصري عن تلك الواقعة وأكدت على أن الأمر لم يكن مقصود، وأنها اتخذت هذا الموقف لظروف لم تكن بإرادتها، وقالت أن السلوك المرتكب كان خطئا منها، قررنا التنازل عن الإجراءات القانونية المتخذة ضدها. وأخيرًا نرجوا من كل الشخصيات العامة من فنانين وغيرهم بأن يراعوا في سلوكهم وتصرفاتهم أنهم قدوة لكثير من الشباب والفتيات في مصر. وحمل البيان توقيع المحامون عمرو عبد السلام وحميدو جميل البرنس ووحيد الكيلاني.

الوسوم