الدقهلية

ثقافة الدقهلية تحتفل بمئوية جمال عبد الناصر بنادى النيل بالمنصورة 


كتب ياسر عبد الرازق

احتفل فرع ثقافة الدقهلية بمرور مئة عام على ميلاد الزعيم المصرى جمال عبد الناصر بنادى النيل بالمنصورة، تضمن الحفل محاضرة عن الزعيم جمال عبد الناصر القاها الدكتور نهرو ابو الخير واللواء حاتم عبد اللطيف بالاضافة الى عرض فنى لفرقة المنصوره للموسيقى العربية بقيادة المايسترو احمد ذكى عارف.
حضر الاحتفال الاستاذ عاطف عميرة مدير عام فرع ثقافة الدقهلية، الدكتورمحمد الزهرى مديرى نادى النيل، ولفيف من المثقفين والشعراء والاعلامين.

بدأ الحفل بكلمة عميرة شاكرا الدكتور محمد الزهرى مدير نادى النيل لحسن استضافة هذا الحفل وتعاون جامعة المنصورة برئاسة الدكتور محمد حسن القناوى ومرحبا بالحضور الذى توافد ليتعايش مع هذة الشخصية الرائعة التى اثرت على الشعب المصرى ومازالت فى وجدان المصريين الى الان فهو انسان وطنى احبة الشعب بكافة فئاتة وطبقاتة فلة فضل كبير فى بناء مصر اقتصاديا من خلال المشاريع التى اقامها مثل مشروع السد العالى الذى اعاد الحياة الى مصر وساعد فى نهضة الزراعة وساعد فى تكوين جيش قوى يتزعم الامة العربية والافريقية.

اعقب ذلك المحاضرة التى افتتحها اللواء حاتم عبد الطيف فهو عاصر عصر جمال عبد الناصر عندما كان ضابط بالجيش المصرى، مؤكد ان عبد الناصر كانت الروح التى يستمد منها الجنود العزيمة والقوة فى الجبهة فهو الزعيم الذى تمنى قادة العرب اللقاء بة وسماع حديثة فهو قيمة وقامة ذاكرا واقعة لجندى بتر يدية وارجلة وعندما زارة عبد الناصر سالة ماذا تتمنى لاحققة لك قال الجندى الرجوع للجبهة فاطلق علية اسم الشهيد الحى واشار الى واقعة جنازتة التى كانت اكبر جنازة على مستوى مصر كلها فكانت على حوالى 13 كيلوا متر وقد قام بالثورة فى سن صغير فى اوئل الثلاثينات وتوفى اوائل الخمسينات لتفقد مصر زعيم عرف للعالم كلة قيمة المصرى ومكانتة واعطاة حقوقة وحقق العدل.
واستكمل الدكتور نهرو ابو الخير التعايش مع عبد الناصر موضحا انة ليس شخص عادى ولكن كان فكرة وامل وبمثابة الاب لقارة افريقيا كلها ولقيمتة التى يجهلها اطفالنا كان لابد من محو هذا الجهل من خلال سلسلة المحاضرات التى اطلقتها الهيئة العامة لقصور الثقافة للتوعية وتذكير شبابنا واطفالنا بها حتى نستمد منة الوطنية وحب الوطن واللغط الذى تثيرة بعض الفتن حول القائد عبد الناصر الذى اعطى الحقوق كاملة لكل مصرى ليعيش مرفوع الراس ويحقق مبدأ المساواة كما اوضح ان معظم رؤساء افريقيا كانوا يدرسون بمصر ويتشرفون بانهم تدربوا على ايدى اساتذة كبار بجامعة القاهرة.
اختتم الحفل بعرض فنى لفرقة المنصورة للموسيقى العربية وبعض الالحان الوطنية التى تناغمت لرفع الروح الوطنية لدى الحضور.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق