المنصورة

الشرقاوي نائب المنصورة ورؤيتة لحل مشكلة تعاونيات المجزر، والتوسعات بشارع الجمهورية

 كتب: ياسر عبد الرازق
شغل الرأي العام بالمنصورة بعدة موضوعات هامه مثل مشكلة تعاونيات المجزر والتوسعات بشارع الجمهورية ومدي جدواها.
التقت المنصورة توداي بالنائب الشرقاوي بمكتبه بشارع المدير بالمنصورة وكان هذا الحوار :

-ماهو دوركم في مشكلة تعاونيات المجزر وهل هناك بارقة امل لحل تلك المشكله؟
_دوري هو السعي لحل المشكله حيث نجحت في استئناف العمل ببناء الابراج بعد توقف لأكثر من ١٢عام حيث تواصلت مع وزير الإسكان وقتها الدكتور مصطفى مدبولي ومع رئيس الوزراء وهيئة تعاونيات البناء والإسكان حتى يعاد العمل ويكتمل البناء، ظهرت مشكلة جديدة وهي رفع قيمة الوحدات من ٦٠الف جنيه عام ٢٠٠٠الي ٢٧٥٠جنيه للمتر في مساحة تتراوح من ٩٠الي ٩٨متر للوحدات وبالطبع في ذلك ظلم كبير للحاجزين حيث أن صافي مساحة الشقه ٧٠متر فكيف يحاسبون علي مساحة من٩٠الي ٩٨متر.
ومن جهة أخرى ليس من العدل إعادة تقييم لمبالغ سبق الاتفاق عليها سلفا، لذلك تقدمت بطلب احاطه وبيان عاجل بالبرلمان  وخاطبت مجلس الوزراء وجاري تجهيز ملف لتصعيده الي رئاسة الجمهورية للوصول لحل مشكلة الف اسرة، وأود طمانت الجميع انني اتابع المشكله واسعى لحلها من خلال الانتهاء من بناء المول التجاري والوحدات الإدارية وبعض المحلات وبيعها ليتم تخفيض المبالغ المطلوب سدادها من للحاجزين.
-ماهي جدوى التوسعات بشارع الجمهورية وهل تمت لتوفير اماكن انتظار لسيارات القضاه والمستشارين وهل ستحل المشكلة المرورية بتلك المنطقه؟
-شارع الجمهورية من أهم شوارع المنصورة وكل متر توسعه يساوي مئات الملايين كانت التوسعه ضرورية وتقدمت بالفكره في عهد المحافظ حسام الدين أمام، بالطبع من حق المستشارين والقضاه وجود اماكن انتظار مثلهم مثل باقي المواطنين ولكن التوسعه ليست لهذا الغرض بل من ضمن الاقتراحات الغاء الانتظار علي الجانب الايسر بشارع الجمهورية وجعله بالجانب الأيمن فقط.
اما عن جدوى التوسعه فهي مجديه جدا لأنها تضيف ٧او٨امتار لنهر الطريق وسوف يشعر المواطن بالفارف بعد انتهاء التوسعه.
بالنسبة لكوبري المشاه كان في البداية هديه من القوات المسلحة وكان مخططا له مكان آخر ولكن اقترحت إقامته بالمكان الحالي وعند التنفيذ تم اضافة أعمال بالجهود الذاتية لتجميل الكوبري وإضافة شكل معماري جميل دون تكلفه علي الدوله، واؤكد ان التوسعه لاتصدر الازمه للأمام أمام مديرية الأمن وكوبري طلخا حيث هناك حلول ستنفذ الفتره القادمه مثل جعل المرور باتجاه واحد أمام المديرية ومنع الاذدواج الحالي ويتم دراسة المقترح الان مع توسعة منزل المشاية عند قصر ثقافة المنصورة باقتطاع جزء من حديقة عروس النيل، واطمئن الجميع بان مشكلة المرور ستشهد انفراجه وحل قريب.
_تجدر الإشارة إلى أن الشرقاوي رفض التصويت لصالح التعديلات الدستورية والتي صوت عليها البرلمان ب الاغلبية ولم يعترض سوي ١٦نائب فقط.

 

 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق