الدقهليةالمنصورةمصر

حصول المرأة على ٢٥% من مقاعد البرلمان وتعيين نائب للرئيس اهم تعديلات الدستور بندوة بالمنصورة

كتبت : منة القرمانى

أقيم اليوم صالون ثقافى بمكتبة مصر العامة بالمنصورة بعنوان ” أهمية التعديلات الدستورية في المرحلة الراهنة “تحت رعاية الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية والدكتورة رباب عبدالمؤمن مدير مكتبة مصر بحضور كلا من الدكتور صلاح الدين فوزي عضو اللجنة العليا للإصلاح التشريعي في مصر والمستشار محمد الشناوي نائب رئيس المحكمة الدستورية السابق و الصحفى حازم نصر نائب رئيس تحرير الأخبار والدكتور سعد مكى وكيل وزارة الصحة والدكتورة فرحة الشناوى رئيس المركز القومى للمرأة . صرح الدكتور صلاح فوزى أن من لايذهب للإدلاء بصوته يعتبر جريمة ، فالحس الوطنى هو من يجعلنا نذهب للإنتخاب ، وأن تعديل الدستور يتسم بالإيجابية، و التعديل الجديد للدستور منصف للمرأة فحان الوقت ليكون للمرأة دور فعال فى البرلمان فالمنابر مفتوحة ولا يوجد قيود فى حرية الرأى ، بل يوجد جزء من الثقافة يعيق الدستور ويجب ان لاندفن رأسنا فى الارض .

وأشار إلى أن رئيس الجمهورية يستحق أن يكون له نائب لتخفيف العبئ عليه ، وتظل حاليا جميع القوانين السابقة نافذة الى أن تعدل ، وعلينا أن نهجر التصارع فى القوانين ، وتعد مدة ٤ سنوات مدة قليلة جدا لتولى الرئيس الحكم فى ظل هذه الظروف ورؤية الانجازات فهى ليست كافية فمدة ٤ سنوات هى أيضا مدة المجلس المحلى فى القرى فهل يعقل أن يكون مدة الرئاسة أن تكون نفس مدة المجلس المحلى فى قرية. أكد محمد الشناوى أنه يتمنى النزول للحارة المصرية والتحدث مع شباب مصر من رجال ونساء فهم أمل مصر ويجب أن نتقبل فكرة التعديلات الدستورية ومشاركة النساء فى البرلمان بنسبة ٢٥% تعد نسبة قليلة فهى تستحق أكثر من ذلك وبالنسبة للجزء المتعلق بمدة الرئاسة يجب أن تعذرونا لأننا خرجنا من مرحلة صعبة و٤ سنوات مدة قصيرة لنرى التطورات ويجب ان لانقارن نفسنا بأمريكا ، وبالنسبة لمدة النائب العام فى تولى منصبه فتعد مدة قصيرة لمتابعة قضاياه ، والجزء الذى يخص تعيين نائب لرئيس الجمهورية مهم جدا وجود نائب للرئيس وخاصة فى ظل هذه الظروف فنحن فى حالة حرب ، ويجب على كل مصرى أن يقول رأيه سلبا أو ايجابا فلا يستطيع أحد أن يغير رأيه وسوف يظل كما هو ويجب المحافظة على نظافة الانتخابات ،وأكد أيضا على أهمية دور المسجد فى التوعية وتثقيف الشعب.

أشادت الدكتورة فرحة الشناوى بدور المركز القومى للمرأة فى القرى والمراكز وإقامة الندوات من أجل المرأة وبالنسبة للسيدات فمن السهل إقناعهن عن الشباب ويوجد طلبة مثقفين فى جميع المجالات ولكن الأغلبية ليست مثقفة فالتعليم والصحة أساس تقدم الشعوب .

وكان لبعض الحاضرين رأى أنه يجب محاربة قوى الإخوان بهذا التعديل ، وكان لأحد الحاضرين رأى أخر وهو يجب علينا الأهتمام بتوضيح التعديلات الدستورية لعامة الشعب وليسا فى غرفة مغلقة لفئة معينة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق