الدقهليةالمنصورةحوادث

رفضت دار الأيتام رجوعها …ليغتصبها شباب بالمنصورة

كتب : إيهاب نظيم 

جريمة اخلاقية جديدة بمحافظة الدقهلية ، الجاني فيها اهمال المجتمع والروتين والمجني عليها شابه يتيمة في ريعان شبابها ، إستدراج شاب بالمنصورة بعد أن تركت منزلها وأغلقت أبواب دار الايتام في وجهها .

تلقي اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية ، يفيد بورود بلاغ من مستشفي المنصورة الدولي بوصول ايمان .ر. ش 21 سنة مصابة بجرح قطعي خارجي “بالمهبل” بادعاء اغتصابها من عدة شباب .

وقالت المجني عليها أنها خرجت من دار الايتام بالمنصورة منذ حوالي5  ‪ أشهر بعد أن عرض شاب الزواج عليها والحاح المسئولين عن الدار عليها بضرورة موافقتها علي الزواج، والذي لم يستمر سوي ٣ أيام فقط وظلت عذراء وبعد حدوث خلافات مع زوجها وتركها لمنزل الزوجية ،حاولت الرجوع إلى الدار مره أخرى الا أن مسئولين الدار رفضوا بحجة أنها متزوجة ، فوجدت نفسها في الشارع بدون مأوى لتتعرف علي شخص يدعي” علي” الذي حاول اقناعها بالذهاب معه للاقامة في شقه خالته بمنطقة المجزر بالمنصورة لتجد اصدقائه في الشقه ليتناوبوا إغتصابها .

ورجح أحد المصادر الأمنية أن الفتاة لم تتعرض للاغتصاب وأنها ذهبت مع المدعو ” علي” واصدقاؤه بكامل ارادتها وذلك بسبب عدم وجود مأوي لديها ، مشيرا إلى أن الجاني الحقيقي هو روتين الدار ، وأضاف انه تم تحديد هوية الأشخاص التي أدعت أنهم قاموا باغتصابها وجاري الضبط خلال ساعات .

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم ، وقررت النيابة احالتها للطب الشرعي لبيان تعرضها للاغتصاب من عدمه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق