الدقهلية

اختتام ورشة عمل جراحات الثدى المتقدمة بمركز الأورام بالمنصورة

كتب ياسر عبد الرازق
اختتمت فعاليات ورشة العمل الثامنة لجراحات الثدى بمركز الأورام جامعة المنصورة،التى تم انعقدت خلال الفترة من ١٣ إلى ١٥ نوفمبر تحت رعاية الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة و بحضور الدكتورة نسرين عمر قائم بعمل عميد كلية الطب والدكتور محمد حجازى مدير مركز الأورام والدكتور شريف قطب رئيس وحدة جراحة الأورام و الدكتور وليد النحاس نائب مدير مركز الأورام والدكتور خالد محمد عبد الوهاب مدرس جراحة الأورام .
وبمشاركة الأطباء الفرنسيين Jean Francois Honart و Nicolas Lymarie من معهد أورام جوستاف روسيه بفرنسا وبالتعاون مع أكبر جراحي مصر في جراحات الثدي من المعهد القومي للأورام ومراكز أورام الاسكندرية و دمنهور و كفر الشيخ و وسوهاج وأساتذة ومدرسي مركز الأورام بجامعة المنصورة.

وبحضور كبير لجراحين الأورام من جميع المحافظات وجميع مراكز الأورام بمصر ، بالإضافة إلى حضور من جنسيات أخرى من ليبيا و السودان وكينيا وأوغندا وجنوب السودان وغيرهم.

و صرح الدكتور محمد حجازى أنه تم مشاركة أكثر من ١٠٠ متدرب فى فعاليات ورشة العمل و التى شملت على محاضرات علمية ، بث حي لعمليات بطرق جراحية جديدة فى لاستئصال و إعادة تكوين الثدى ، و فيديوهات علمية مسجلة ، وتدريب على نماذج محاكاة ومناقشة حالات صعبة في وجود فريق متعدد التخصصات.

كما أكد حجازي على دور مركز الأورام جامعة المنصورة الرائد فى مكافحة سرطان الثدى و الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي و استخدام احدث طرق العلاج و الجراحات ، و من ثم كان حرصه الدائم على إقامة فعاليات سنوية لورشة عمل دولية متخصصة فى مجال سرطان الثدى على مستوى علمى متميز .

و أضاف الدكتور وليد النحاس نائب مدير مركز الأورام ان الورشة تضمنت توصيات متميزة جدا عن طرق التعامل مع مرضى سرطان الثدى فى الفترة الأخيرة، طرق التدخل علاجية و جراحيا و العلاجات المكملة ، و كذلك التركيز على تحسين الشكل الجمالى الثدى اثناء و بعد العلاج مما له من دور فعال فى التأثير بشكل ايجابى على المريضة .

و أشار دكتور خالد عبد الوهاب إلى أنه تم توضيح لبروتوكلات إشراك المريضة فى العلاج الجراحة و الطبى الخاص بها طوال فترة العلاج .

و أضاف أن الأطباء المشاركين قاموا بعرض تجارب بلادهم فى مجال جراحات الثدى و التى أثبتت تفوق و تطور ملحوظ فى مصر و أن الفوارق إلى تقديم الخدمة الطبية بين مصر و دول أوروبا أصبحت طفيفة جدا .

كما أكدت الورشة على الطرق و الوسائل المتبعة لضمان تحسين الخدمة الطبية لمرضى سرطان الثدى فى مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق