عاجل

تحقيق عاجل بمعرفة النيابة الإدارية بالكردي لوجود خلل في أعمال الصيانة بمستشفى ميت سلسيل المركزي

كتب: محمد عرفه
انتقل صباح اليوم المستشار أحمد موسى وكيل النيابة الإدارية بالكردي و تحت اشراف السيد المستشار محمود مختار وبناء على تعليمات من رئيس الهيئة المستشار عصام المنشاوي وذلك على إثر شكوى بوجود خلل في أعمال الصيانه خلال عامي 2017 – 2018 بمستشفى ميت سلسيل المركزي.

وتبين وجود تزوير بمحضر التسليم النهائي بإضافة توقيع أمين المخزن على الاستلام النهائي، رغم ان أعمال الصيانة تتم للمرة الثالثة، وأن ما تم توريده كان مخالفا للمواصفات.

قام موسى بتشكيل لجنة بمعرفه مدير الإدارة الهندسية بمجلس مدينة ميت سلسيل رئيسا المهندس السيد إبراهيم ، ومحمود السيد البقري مدير المتابعه ، والمهندسة هبة محمد مديرة المشروعات، ومدير الإدارة الصحية بميت سلسيل الدكتور احمد عطا، ومصطفى فهيم مدير التفتيش المالي والاداري بالإدارة الصحية بميت سلسيل، والسباك الخاص بالمستشفى والإدارة وباقي أعضاء اللجنة .
وانتقلت اللجنة المشكلة تحت قيادة موسى إلى معاينة الموقع و تبين أن المبنى الإداري يوجد في الطابق الثاني علوي و مكتب المدير المالي والإداري بهذا الطابق ، والطابق على الجانبين تم دهانه باللون الأزرق السماوي وبسؤال المدير المالي والإداري عن العملية محل التعاقد أفادت أن المقاول الذي كان يقوم بالصيانة للحمامات ودورات المياة تبرعا منه وطواعية بناء على طلبها.
وقالت عند سؤالها عن مضمون الأوراق حينما قالت أنها تخص مقاول آخر في البداية وطلب منها الأوراق الا انها رفضت على التوقيع على محضر المعاينة الذي أجري بمعرفه النيابة فتحرر محضر اثبات حالة ووقع عليها أعضاء اللجنة ومن كانوا متواجدين.
تم سؤال مسئول دفتر الحضور و الانصراف الكائن غرفته بجوار المدير المالي و الاداري أوضح انه عمليات الصيانة للحمامات بناء على طلب المدير المالي والإداري بذلك الامر وتم اخذ إفادة علي المدير المالي والإداري أن الملف بحوزتها وبالتالي أن ما حدث من تلاعب في محضر التسليم النهائي كان لأحد الوريقات التي تقع ضمن هذا الملف الكبير.
وقام موسى بالنزول للمعاينة للدور الأول في المبنى الإداري تبين دهانه من الجنابين، و المبني الخارجي الفاصل بين المبنى الرئيسي والإداري
وجد هناك مواسير مصري وسمراء بالبالوعات حسب إرشاد السباك أنها ليست جميعا من ماركة نيبال ،وتم معاينه جميع الحمامات بالأدوار الأول والثاني والثالث والرابع بالمبني الأول الموازي للإداري وتبين وجود مخالفات نشع مياه وحنفيات متهالكة، ووجود “اللي ” ويتسرب منه المياه ووجود قعدات أفرنجية غير مطابقه للمواصفات تؤدي الى تسريب المياة ووجود نشع في الجداران والسقف ،و وجود بعض البلاعات غير مغلقة وبها نفايات ، ووجود أحواض لا يتم تسريب للمياة بها ، وتم رفع جميع المخالفات والتوقيع عليها بمعرفه اللجنة السالفة الذكر، وتوالت النيابة استكمال التحقيق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق