الدقهليةالمنصورةتقارير وتحقيقاتعاجل

مى ضحية التحرش الجماعي بالمنصورة : لن اترك حقي ومن تحرشوا بنا سكاري ومعهم اسلحة

كتب -إيهاب نظيم

استمعت النيابة العامة على مدار يومين لأقوال الفتاتين ضحية التحرش الجماعى تم عمل طابور عرض للمتهمين امام الفتاتين، وأكدوا امام النيابة ان جميع المقبوض عليهم لم يتعرضوا اليهم بل كانوا يحاولون الدفاع عنهم وابعاد تجمعات الشباب وانهم لا يعلموا من قام بمحاولة التحرش بهم نظرا للعدد الكبير من الشباب

وفى تصريح خاص خاص ل “المنصورة توداي ” قالت مى.م ، 20 سنة طالبة بكلية التربية الرياضية بجامعة المنصورة ،ضحية التحرش الجماعي باحد شوارع المنصورة ليلة رأس السنة ” لن أترك حقي وحق صحبتي وأطالب بالقبض على المجرمين الحقيقين، فالمقبوض عليهم بعضهم كان بيساعدني” وأضافت حتي الان لم يتم الإفراج عن المتهمين علي الرغم من تاكيدنا امام النيابة والمحامي العام ان المقبوض عليهم ليسوا هم المجرمينوأشارت أن من تحرشوا بي أنا وزهرة كان أجسامهم كبيرة، ومن رائحتهم أنهم كان باين عليهم انهم سكارى وكان معاهم ادوات واسلحة، أما المتهمين اللي اتقبض عليهم صغيرين أكبر واحد فيهم عنده 20 سنة، و4 منهم في ثانوية عامه، وأنا عارفه المتهمين الحقيقين بأجسامهم وأشكالهم ولبسهم.وأكدت أن من بين المتهمين الموجودين حاليا واحد كان معاه كلب، والأخر كان معه عصايا وكانوا بيدافعوا عني وخرجت معهم للوصول إلى السيارة ولولاهم كننت أنا مت.وأشارت إلي أنني أول واحدة خرجت من مدخل العمارة، وكان حولي 4 شباب يحموني بينهم الشاب الذي ظهر بوسائل الاعلام واسمة سلامة فهو كان أول واحد حماتي هو واللي معاه ولولاهم كنت مت، ولم يحدث معي أي شيء في الخروج، وكان ما تعرضت له كان في الشارع.وذكرت أننا تقدمنا ببلاغ بعد أن رأينا الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، ومدير الآمن أكد لنا أنه عاوز يجيب لنا حقنا وأضافت لا اخاف من اي شيء ولن اترك حقي وحق كل الفتيات وسوف اظهر انا وصديقتي زهرة مساء الثلاثاء علي أحد القنوات الفضائية وسأحكي كل شيء ولن نترك حقنا من المجرمين او من وسائل الاعلام والمواقع التي نشرت اخبار غلط عننا سواء بتنازلنا عن المحضر او عن حقوقنا او من شوه صورتنا وادعوا علي صديقتي بالكذب ان والدها وأهلها لا يعلموا عنها شيء وكان اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء سيد سلطان، مدير المباحث الجنائية، يفيد انتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر ورصد قسم المساعدات الفنية للمقاطع التى تظهر واقعة تحرش جماعي بفتاتين بشارع الجمهورية بالقرب من بوابة جامعة المنصورة ليلة رأس السنة الميلادية.

وكلف مدير الأمن بتشكيل فريق بحث برئاسة اللواء سيد سلطان، مدير المباحث، يضم ضباط قسم مكافحة جرائم الآداب العامة، ومباحث قسم أول المنصورة بالتنسيق مع ضباط فرع الأمن العام، وجرى التحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بالمنطقة لتحديد الجناة في واقعة التحرش وكذلك الكشف عن هوية الفتاتين ضحية الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق