الدقهليةحوادثطلخا

الآلاف شيعوا ” العزازي” شهيد الشهامة بميت عنتر دقهلية

كتب : إيهاب نظيم

 

شيع الألاف من أهالي قرية ” ميت عنتر” مركز طلخا بمحافظة الدقهلية، الليلة جنازة شهيد الشهامة “محمد العزازي” والذي لقي مصرعه دهسا تحت عجلات سيارة نقل، علي “طريق طلخا – شربين” بمحافظة الدقهلية، اليوم، أثناء مطاردته لشابين في توك توك بعدما خطفا شنطة يد من سيدة

وكان اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية، قد تلقي إخطارا من شرطة النجدة بورود بلاغ من أهالي مدينة طلخا بوقوع حادث تصادم توك توك بمواطن علي طريق “طلخا- شربين”.

انتقلت علي الفور سيارة الإسعاف وضباط مباحث طلخا وبالفحص تبين مصرع “محمد إبراهيم محمود إبراهيم العزازي، وشهرته محمد العزازي، 30 سنة، ومقيم بقرية ميت عنتر مركز طلخا.

وأكد شهود العيان أنه أثناء توجه سيدة تدعي “صديقة ع. م.، مدرسة” إلي عملها جاء توك توك من الخلف وخطفا شنطة يدها من أمام شارع العوضي في طلخا، واستغاثت السيدة بالمارة، فركب “محمد العزازي” موتوسيكل وترك مقر عمله في كافتيريا، وطارد الجناة على طريق “طلخا – شربين” وأثناء المطاردة ركله أحدهم بقدمه فسقط بالموتوسيكل تحت عجلات سيارة نقل كانت تسير فى الطريق المقابل.

وأوضح شهود العيان أن الجناة تمكنوا من الفرار بالتوك توك والحقيبة المسروقة، وأطلق أهالي مين عنتر علي المجني عليه ” شهيد الشهامة”.
وقال أحد جيرانه انه متزوج منذ ١٠أيام فقط وانه كان يعمل في كافتيريا بشارع العوضي بطلخا وأنه معروف عنه شهامة اخلاقه وسط أهالي قريته وزملائه

وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة من مستشفيي طلخا المركزي إلي مشرحة مستشفيي المنصورة الدولي لتشريح الجثة وبيان شبب الوفاة، وأمرت بسرعة ضبط وإحضار الجناة.
وتكثف مباحث طلخا من تحرياتها لسرعة ضبط الجناة.

شهيد الشهامه
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق