الدقهلية

نسمة بنت منية النصر أول عارضة أزياء لقصار القامة :”هزمت التنمر وحققت حلمي”

كتبت : شيماء العدل

“يمكن مكونش نجحت أوي في وجهة نظر ناس كتير لكن في نظر نفسي نجحت فوق ما كنت أتخيل، من صغري بقابل سخرية بشكل كبير، ضحك نظرات صراخ كلام بصوت عالي، ناس بتقول شوف واحدة قصيرة، أم تقول لابنها بص شوف البنت دي “، بهذه الكلمات بدأت نسمه يحيي صاحبة 20 عاما تدرس في كلية تربية نوعية قسم إعلام من مدينة منية النصر التابعة لمحافظة الدقهلية تحكي تجربتها مع تنمر المجتمع من قصار القامة .
قالت نسمة ل” المنصورة توداى” :” إتولدت قصيرة قامة طولي 105سم من أول ما بدأت أروح المدرسة كنت دايما بلاقي سخرية رهيبة من كل الناس كبير أو صغير وأنا مكنتش فاهمه كل دا ليه بس دايما أمي كانت مصرة أن أخرج وأتعلم، كنت بلاقي ضحك واستهزاء ممكن حد يرش مايه، وممكن ست كبيرة تقول لابنها بص علي دي كنت قبل ما أخرج في أي مكان أفضل أفكر كثير قبلها وأفكر الناس هتقول ايه وهتعمل أيه “.
وأضافت نسمه :”إتسألت في يوم سؤال لمس قلبي والسؤال كان لو جالك فانوس سحري وقالك تطلبي إيه ؟ هتطلبي تطولي كام سم ؟، وكان ردي مباشر ” أنا مش هقبل أبيع قصري مقابل النضج اللي أنا أخدته ” أنا مش هطلب سم واحد أساساً، كيف يكون شخص مميز ويطلب أن يكون عادي، الشغف في الموضوع والمفاجأة وقت تحقيق الحلم ؟
هبيع حاجة خلتني أنضج وأحب الحياة وخلتني أقع مليون وقعه لكي أقوم وأواصل بحلم جديد ؟، فالاختلاف حكمة ورحمة لانعرفها وبمرور الوقت نعرف أنها كانت أفضل شئ.

وواصلت :”حب نفسك وأوعي تخاف من حاجة إنت معملتهاش خاف علي حلمك وأوعي تسيبه يضيع منك، كل حد مننا مجرد حلم يا أوصل واكسر خوفي ياأقف ومكملش وخوفي يكسرني، لم بدأت مؤخرًا أنزل ليا صور بطولي وأنا واقفه، كان صعب جدًا يحصل قبل كده، أفتكر كان لدي صورتين منذ قترة طويلة ومسحتهم، لأن كان عندي مع الموضوع ده مشكلة وأزمة نفسية حقيقي، وكنت دايما شاغله بالي بالموضوع دا جدا بس عرفت أن كلام الناس بقي طوبة واترمت، وبالفعل أصبحت أول عارضة ازياء ل “قصار القامة” بعد ما كنت أخاف من التصوير.

وأضافت : “شاركت في عمل عروض مسرحية عن التنمر في الجامعة من تأليفي وإخراجي، وبحاول أدعم دعم نفسي، بلعب سباحه ورفع أثقال، وربنا وفقني وطلعت التانية علي دفعتي.

وعن عروض الأزياء قالت نسمة :” أنا بصمم لنفسي وبختار الألوان وحد بيفصلها بس دي فكرة ساعدت كتير من قصار القامة أن يلبسوا بسهولة، لأنه لايوجد محلات ملابس لقصار القامة، وأجد مصورين ومصممين أزياء بيطلًبوني ليصمموا ملابس وأتصور بها كنوع من عرض الأزياء”.

ووجهت نسمه رسالة للمتنمر قائلة : “أن الفكرة بيني وبين الذي بيتنمر أنني أحاول أسبقك وأكمل هدفي، أنت لاتفعل شئ غير أنك واقف بتتنمر وبس ! ، وأي شخص تنمر عليا في يوم أحب أقوله إنك بتتدخل في شئ لا يعنيك وهو صنع الخالق وهذه أكبر جريمة ستعاقب عليها، فكلنا ناقصين سواء كان النقص داخلي أو خارجي فحاول تكمل في نفسك ما تقدر عليك “.

وعن حلمها قالت :” أنا بحلم يتحققلي أن لا أعاني من أي شئ عالي سواء في الجامعة أو الشارع أو أي مصلحة، وأتمني أن
أصبح مذيعة برنامج بيحكي عن نماذج الاختلاف وخروجه بأفضل صورة، وأتمني أعمل أتيليه كبير من تصميمي وأفكاري وأعرض موديل “.

وفي النهاية وجهت نسمة رسالة لقصار القامة قائلة :” قوموا وواجهوا وعافروا لأنه لايوجد أي فرق غير هو كام سم مش هيعطل عقولنا عن حاجة، مشيرة أنهم مميزين وأقل مجهود منهم سيظهر أنه مجهود عظيم “.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق