الدقهليةالمنصورةحوادث

بالفيديو: تفاصيل جديدة في حادث محمد السعيد شهيد لقمة العيش بالمنصورة

كتب : ياسر عبد الرازق

بكت مدينة المنصورة بالأمس حزنا على رحيل محمد السعيد احد ابناءها البسطاء ممن يسعون وراء لقمة العيش الحلال، حيث لقى مصرعة داخل التاكسي الذي لم ينتهي من سداد اقساطةوخلف وراءة زوجة وطفلين.ذهبت المنصورة توداي الي عزاء الفقيد بشارع الترعة بالمنصورة والتقت مع والده، وجيرانة للتعرف على حقيقة وتفاصيل الحادث، يروي والد الفقيد ماحدث والدموع تنهمر من عينية “اقتلوا ابني علشان بيجري ورا لقمة العيش الحلال، وحرمه ولاده ومراته منه، وساب وراه أقساط العربية، وساب الدنيا ومافيها، مراتة ست بيت، وابنه ٥ سنين، والصغير سنة ونص، عايز المحافظ يجيب حق محمد، ويوفر معلش لولاده ومراته يعيشوا منه، ويشوف حل لاقساط العربية اللي لسه ماخلصتش.يروي عمرو طه صديق الشهيد محمد ماحدث “محمد الله يرحمة قالي من يومين، ان في بنت وقفته وطلبت منه يوصلها نبروة، وراح وصلها، واخدت رقم الموبايل عشان لما تحتاجه تطلبة ويوم الحادثة اتصلت به وطلبت يوصل قرايب لها من المنصورة الي المحلة، وهتقابلهم هناك، وفعلا ركب معاه رجل واتنين منقبات وفي الطريق حاولوا يخنقوة، ولما قاومهم وقفوا العربية، وركبت البنت معاهم وساقت التاكسي واخذوا في العربية من ورا وطعنوا بسكينة في بطنه ودراعة، ولما لاحظ سواق ميكروباص اللي بيحصل جري وراهم، العربية دخلت في عمود، ونزلوا يجروا في الأراضي، وقدرت المباحث تمسك البنت واتنين معاها، والثالث هرب.يقول محمد حسن جار الفقيد الله “يرحمك يامحمد كنت نعم الأخ والصديق، وفي منتهي الأدب والأخلاق، ومش بتاع مشاكل احنا عايزين حقة يرجع، والناس اللي اقتلته يتم اعدامهم في ميدان عام”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق