طب وصحةعاجلعرب وعالممصر

الصحة تنفي تسليم وزيرة الصحة المصرية علاجا لفيروس كورونا المستجد لدولة الصين

أكد الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عدم صحة ما تم تداوله خلال الساعات الماضية، على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تقديم الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان علاج لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، لجمهورية الصين الشعبية، وذلك على هامش زيارتها للدولة الصديقة.

وأوضح مجاهد أن زيارة وزيرة الصحة والسكان المصرية جاءت في إطار حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، على التضامن مع الصين حكومةً وشعباً، نظراً لعمق العلاقات بين البلدين الصديقين الممتدة لسنوات طوال مضت، مشيراً إلى أن الوزيرة كانت محملة برسالة مواساة وتعازي من الرئيس عبدالفتاح السيسي لأصدقائنا من الشعب الصيني في وفاة ضحايا ڤيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى مساندة المصابين.

وأضاف مجاهد أن زيارة الوزيرة للصين كانت تهدف أيضاً إلى تبادل الخبرات والبيانات مع سلطات الصحة في الصين، منوهةً إلى أن الصين قدمت هدايا قيمة جدًا لمصر عبارة عن الوثائق الفنية المحدثة (النسخة السادسة) للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الصين لمواجهة الفيروس والتقرير المشترك لخبراء منظمة الصحة العالمية والخبراء الصينيين حول الزيارة التفقدية الأخيرة التي قام به وفد الخبراء إلى مناطق عديدة في الصين، وأن هذه الهدايا ستفيد مصر في الإجراءات الاحترازية للسيطرة على المرض.

وتهيب وزارة الصحة والسكان بمرتادي مواقع التواصل الإجتماعي، ووسائل الإعلام المختلفة الحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم تداول أخبار غير صحيحة من شأنها إثارة البلبلة لدي الرأى العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق