المنصورةتقارير وتحقيقات

فتاة من المنصورة تبدع في الرسم بالكنافة “حبيت أعمل يوسف الشريف في المنزل”

كتبت : شيماء العدل

“لقيت الناس كلها بتسأل بشكل كوميدي إزاي نعمل روبوت يوسف الشريف في البيت زي مسلسل النهاية، فحبيت أعمله على طريقتي في البيت بس بالكنافة ” بهذه الكلمات بدأت داليا حسني من مدينة المنصورة حديثها ل “المنصورة توداي “عن رسم الفنان يوسف الشريف بطريقتها الخاصة وهي الرسم بالطعام.

قالت داليا “ما الروبوت سهل أهو وبيتعمل بالكنافة مكبرين الموضوع ليه، كنافة يوسف الشريف، ندخلة الفرن بقي، بعد رسم روبوت الفنان يوسف الشريف في البيت مثل مسلسل النهاية وعمله علي طريقتها بالكنافة.

قالت داليا أن الفكرة جاءت بعد أن أصبح مسلسل يوسف الشريف تريند ومعظم الناس والتعليقات عن كيفية عمل يوسف الشريف في البيت ،وتقريبا بقي مطلب جماهيري بشكل كوميدي الفترة الأخيرة، ولأن المسلسلات ترتبط بشهر رمضان ومن أهم الأكلات في شهر رمضان هي الكنافة.


وفكرت داليا أن تصنع الروبوت في الجزء الأساسي الفن وظهور الشكل، وقررت بشكل من الكوميديا وحب الفن أن ترسم يوسف الشريف وتحقق جزء من الروبوت وكمان تقدر تاكله.

وأضافت داليا “كنت بعمل كنافة ، وقررت طبعا أحط فيها لمسة فن ، واعتمدت علي الكنافة أن أحفرها في الطبق الأسمر لظهور الملاح ، واستخدمت شيكولاتة دارك غامقة تقارب لون الطبق علاوة أنني أعشق طعمها في الكنافة واستخدمها في تثبيت وابراز الملامح أكثر.

وواصلت داليا أن الرسمة أخدت وقت ساعة في المطبخ وكانت والدتي تقوم بعمل الكنافة وأضفت لمساتي وأخدت مجهود كبير جدا لأنها تعتمد علي الحفر في الطبق، مشيرة لعشقها الرسم منذ نعومة أظفارها.


وعبرت “داليا” عن سعادتها بعد نشر رسمتها علي مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعل متابعيها على السوشيال ميديا، خاصة أنها وصلت للفنان يوسف الشريف ولقيت إعجاب كبير منه، مشيرة أنها وجدت الناس تقول لها” أي شخص أو بطل بنحبه وعاوزين نخليه روبوت هنقولك ترسميه لينا بنفس الطريقة، طيب ازاي قدرتي تكليه، وأظهرو تميز الفكرة “.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق