ثقافة وفن

رجاء الجداوي تتحسن تدريجيا بعد حقنها ببلازما المتعافين من كورونا

كتب : اسلام نبيل
تحسنت الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي بشكل تدريجي بعد ما حصلت الفنانة على جرعتين من بلازما المتعافين من “كوفيد-19″، هي وحالة أخرى في العناية المركزة حالته حرجة، وفقا لما صرح بها الأطباء المعالجين لـ”الدستور”.
وشهدت الحالة الصحية لـ الجداوي استقرارا بعد حصولها على جرعتين من بلازما المتعافين من فيروس كورونا مساء، أمس السبت، وبدأت في تحسن تدريجي، صباح اليوم الأحد، إلا أنها ما زالت على جهاز تنفس صناعي، موصل بسباب – جهاز ضخ الهواء المستمر الإيجابي للرئتين- الذي يدخل من الأنف أو الفم حتى بداية الحنجرة لضخ الأكسجين للرئتين، وليس عن طريق أنبوبة حنجرية.
كانت الفنانة رجاء الجداوي، شعرت بضيق في التنفس وآلم في الصدر وصداع في الرأس ودوخة، وتم تحويلها إلى غرفة العناية المركزة، بعد أن عانت من نقص في نسبة الأكسجين في الدم، ترواح نسبته بين 87 إلى 89%، ووضعت “ماسك فنتوري” للأكسجين، ومساء السبت وضعت على جهاز تنفس صناعي “سباب” غير تدخلي.
وأجرت الفنانة رجاء الجداوي تحليلها الأول يوم 27 مايو الماضي، وأثبتت التحاليل إيجابية إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد أن شعرت يوم 8 رمضان الماضي بارتفاع درجة الحرارة والتي وصلت لـ39 درجة، عقبها أجرت التحاليل التي أثبتت إيجابية إصابتها، ونقلت للغرفة 212 بالدور الثاني في مستشفى عزل أبوخليفة لتلقي العلاج اللازم، واختفت الأعراض عليها بعد وصولها مستشفى العزل.
يذكر أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، أعلنت البدء في تطبيق تجربة حقن بلازما المتعافيين لبعض مصابي فيروس “كورونا” من الحالات الحرجة بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، كما تم توفير البلازما لاثنين من المستشفيات الجامعية بعد طلبها، حيث أظهرت التجربة نتائج مبدأية مبشرة من خلال نسبة تعافي جيدة للمرضى وتقليل احتياج المرضى لأجهزة التنفس الصناعي مع زيادة نسب الشفاء وخروج المرضى من المستشفيات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق