الدقهلية

أهالي المنصورة يحتفلون بعيد الأضحى بذبح الأضاحي والذهاب للسيرك و النوادي الرياضية

كتب ياسر عبد الرازق

تغيرت مشاهد الاحتفال بعيد الأضحى المبارك هذا العام بمدينة المنصورة في ظل استمرار الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا، فلم تشهد الساعات الأولى من الصباح الزحام المعتاد كل عام بسبب عدم إقامة صلاة العيد، وبدت الشوارع شبه خالية من المارة.

أبرز مشاهد عيد الأضحى كانت عند محلات الجزارة حيث حرص الكثيرون على ذبح الأضاحي تقربا الي الله عز وجل، واحياءا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، حيث اصطحب الاسر أبنائها مرتدين ملابس العيد الجديدة لمشاهدة ذبح الأضاحي والاحساس بفرحة العيد، و التقاط الصور التذكارية.

بينما ذهبت بعض الاسر الي مشاهدة السيرك الموجود في منطقة تعليم قيادة السيارات بسكة سندوب، للاستمتاع بالعروض المختلفة والمتنوعة من العاب بهلوانية، أو أكروبات، أو ترويض الوحوش وغيرها من الفقرات. وحرص بعض الأطفال والشباب على تأجير الدراجات العادية، و النارية بينما ذهب آخرون الي” البلايستيشن” لقضاء وقتهم في اللعب هناك.

و شهدت المقاهى وااكافتريات اقبالا كبيرا من المواطنين الذين اعتادوا على مقابلة اصدقائهم بها وتهنئتهم بالعيد وتناول المشروبات خاصة بعد السماح بفتح المقاهى حتى الثانية عشرة مساءا.

وحرصت العديد من الأسر على إصطحاب أبنائها الي الألعاب الإلكترونية الموجودة أمام مجمع المحاكم بالمنصورة، والتي تلتزم بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، من التعقيم، وارتداء الكمامة، والحرص على عدم التزاحم من خلال التحكم في إعداد المتواجدين بها. و شهدت النوادي الرياضية مثل الجزيرة والحوار واستاد المنصورة، اقبالا متوسطا من الأعضاء لقضاء اول ايام عيد الأضحى بها، في ظل تخوف الكثيرون من التزاحم وخطورة نقل العدوى.

وفضل الكثير من الشباب الذهاب إلى المطاعم الشهيرة المنتشرة بالمنصورة لتناول المأكولات والمشروبات بها.

وفضلت بعض الاسر الذهاب في رحلات الي الغردقة وشرم الشيخ لقضاء ايام العيد بها، في ظل قرارات مجلس الوزراء استمرار غلق الحدائق العامة و الشواطئ بجمصة وراس البر.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق