تعليم

والد الطالبة بسملة ” لو بنتي غشت لا تستاهل أن ادافع عنها” قصة الطالبة بسملة التي احجبت نتيجتها بسبب صورة بالمنصورة

حجبت وزارة التربية والتعليم نتيجة الطالبة بسملة عصام ، بمدرسة الثانوية بنات بالمنصورة، وحصلت علي ” صفر” في جميع المواد، وحرمتها من دخول الامتحان العام القادم، وذلك بعد تحرير محضر غش لها بموبايل، في حين أن الطالبة أكدت أن الموبايل لا يخصها وإنما يخص زميلاتها بنفس اللجنة وهو المحرز بالمحضر.

وجاء باستمارة الطالبة بسملة سلامة سلامة،”إلغاء امتحان الطالبة في جميع المواد وعدم السماح بدخول الدور الثاني، مع حرمانها من دخول امتحان العام التالي 2021″.

وقال اخو الطالبة “بسملة كانت في امتحان مادة اللغة الإنجليزية، ولم يكن معها موبايل، وكانت طالبة بجوارها حاولت الغش منها ثم قامت بتصوير ورقتها، وضبطها المراقب، وحرروا محضرًا بذلك.
و أكدت زميلتها للمراقب أن الموبايل ملكها ولا يخص بسملة، وكملت الامتحان، وفي هذا اليوم ضبطوا موبايلين باللجنة لم يكن منهما موبيل يخصها.

وأضاف اخو بسملة أن في امتحان مادة الفلسفة ، جاء إليه مدرسًا يطلب منها التوقيع علي محضر، وحين استفسرت منه: “وقالت أوقع عليه إيه؟”، أكد أن التوقيع حتى يكون المحضر شيوع ولا يضر أحد من اللجنة ووقعت عليه حتى أكمل الامتحان.

وأطلب بمراجعة وزارة التربية والتعليم الموبايل الموجود في المحضر، فهو لا يخصها ولم تغش منه، وأن الطالبة صاحبة الموبايل على استعداد أن تشهد بما حدث، وكذلك يمكن للوزارة أن تستعلم من شركة الاتصالات عن ملكية التليفون.

وقال والد الطالبة، إنني عندما علمت بما حدث توجهت يوم امتحان اللغة الإنجليزية للمدرسة، وأكدت للإدارة أن “بسملة” لم يكون معه موبايل، وليست لها علاقة بواقعة الغش ، وشهدت علي ذلك مشرفة للجنة.
وأضاف عصام “لو بنتي غشت لا تستاهل أدافع عنها، لكنها مظلومة، وحررت محضرا في قسم شرطة ثان المنصورة برقم 4127 لسنة 2020 إداري، يوم 26 يونيه، وتقدمت بشكوي للنيابة الإدارية ووزير التربية والتعليم.
وناشد والد الطالبة الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إعادة فحص محضر الغش والتليفونات المضبوطة، لأن ابنته لم تشارك في الواقعة لا من قريب ولا بعيد وحفاظا علي مستقبلها.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق