رياضة

والده صالح وعبدالله جمعة العين فلقت الحجر

كتب : اسلام نبيل

تحولت مشاعر والدة لاعبي القطبين،عبدالله وصالح جمعه السيدة الوحيدة في مصر الضامنة للفرحة بمباراة النهائي، حتى تدخل فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب أبناءها الأثنين؛ لتتحول فرحتها المنتظرة، إلى مشاعر من الخوف عليهما

وأثبتت مسحة كورونا التي خضع لها لاعبي الفريق الأول بالنادي الأهلي، للكشف عن فيروس كورونا من قِبل الاتحاد الإفريقي، اليوم الأربعاء، إيجابية عينة الثلاثي وليد سليمان وصالح جمعة وأليو ديانج.

وفي الإطار ذاته، أثبتت مسحة كورونا التي خضع لها جميع لاعبي الزمالك والجهاز الفني، تحت إشراف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، استعدادا لمواجهة الأهلي بنهائي دوري أبطال أفريقيا، إصابة ثلاثي لاعبين، هم: عبدالله جمعة ويوسف أوباما ومحمود الونش.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، توقعا من قبل أن منزل “آل جمعة” هو الوحيد الضامن للفوز، بفضل لعب أبنائه بالفريقين، التي ستذهب لواحد منهما الأميرة السمراء في النهاية، حتى غيم الحُزن عليهما بسبب كورونا.

سلسلة ماسترعالم تأسيس االأطفال وتقوية الصفوف الأولي إبتدائي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق