الدقهلية

العثور على رفات جثة شاب بمصنع مهجور في الدقهلية بعد ثلاث سنوات من وفاته

كتب : ياسر عبدالرازق
شهدت مدينة المطرية بمحافظة الدقهلية، عثور الأهالي على «رفات شاب» عبارة عن هيكل عظمي لجثة متحللة وسط مصنع مهجور خلف مقابر المدينة، بها ملابس قديمة. تلقى اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفي كمال مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من الأهالي يفيد العثور على جثة عبارة عن هيكل عظمي متحلل وسط مصنع مهجور منذ أكثر من عقدين خلف مقابر المدينة. وقد انتقل إلى مكان الواقعة مأمور المركز وضباط فرع البحث الجنائي، ومباحث المركز، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين وجود «رفات جثة» جثة لشخص يرتدي ملابس شتوية «بلوفر وبنطلون» وفي تحلل تام، وعبارة عن هيكل عظمي داخل مصنع مهجور منذ ما يقرب من 3 عقود، وأن الجثة مر على وجودها بهذا المكان نحو 3 سنوات.
وتبين بالمعاينه أن هذه الرفات في مكانها منذ عدة سنوات، ونظرًا لأن المكان الموجود فيها مهجور منذ عقود لم يراه أحد في هذا المكان، ولم يظهر وجود شبهة جنائية من عدمه، إلا أن الملابس تدل على أنها لشاب.
وبإخطار النيابة العامة أمرت بنقل الرفات إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وانتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة وعما إذا كانت الوفاة بسبب وجود شبهة جنائية من عدمه، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.
وكثفت مباحث الدقهلية من تحرياتها للوصول إلى معرفة هوية الشخص المتوفي والبحث في بلاغات التغيب بنفس مواصفات الملابس التي عثر عليها من رفات الجثة.
وأكد شهود العيان أن الرفات جرى العثور عليها في مصنع مهجور ولم يدخل إلى هذا المكان أحد منذ عقود، وأنهم فوجئوا بوجود هيكل عظمي كامل مغطي بالملابس ولا يوجد معه أو بجواره أي شيء يدل على شخصيته.
وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وإخطار النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية.
رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق