أجاتقارير وتحقيقات

بالفيديو.. فنان جرافيكى يواجه كورونا بالرسم على شوارع القرية بأجا

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

كتبت: شيماء العدل

أحمد عبدالله السيد ، طالب بالفرقة الرابعة بكلية التربية الفنية جامعة الأزهر ، فنان تشكيلى من قرية طنامل التابعة لمركز أجا فى محافظة الدقهلية ، عاشق للرسم منذ الصغر ولديه موهبة فطرية قام بتطويرها بالممارسة ووجده وسيلة للتعبير عن نفسه.

قال أحمد ولدت فى قرية طنامل التى تعرف بقلعة التريكو الأولى فى مصر ، فتمتاز بموقعها الجغرافى الذى له أثر كبير فى مسيرة حياتى الفنية، حيث يوجد بها نهر النيل وإحدى فروعه أيضا ، مما جعل فيها الزراعة مزدهرة فميزتها بوجود الطبيعة الخلابة التى جذبتنى نحو الفن وحب الطبيعة، فكنت أذهب دائما نحو البساتين حتى استنشق الهواء النقى حتى يمكننى من رسم البيئة والبساتين .

وأضاف أحمد: “منذ صغرى أهوى الرسم ويعد هو شغفى الوحيد الذى أسعى إليه حتى وقتنا هذا فهى موهبة فطرية منذ صغرى وقمت بتطويرها عن طريق التجربة والممارسة، وأريد أن أترك بصمتى الخاصة في عالم الفن وأصحح مفاهيم الفن الخاطئة ، حتى أقدم فن هادف للمجتمع” .

وأكد أحمد: “والدى كان شيخ معهد طنامل وتوفى منذ أسبوعين وكان يدعمنى كثيرا منذ الصغر ، وأثناء تقديمى للإلتحاق بالجامعة كتبت فى الرغبات كلية تجارة لأصبح مع زملائى ولما علم والدى ذهب وعدل فى الرغبات الإلتحاق بكلية التربية الفنية لعلمه بحبى الشديد لها.

وعن رسوماته قال أحمد: “من حيث الخامات استخدام جميع الخامات والأدوات الخاصة بكل خامة فاتقنت الرصاص والفحم ، كما أتقنت الألوان الزيتية بأنواعها وأيضا الألوان المائية بأنواعها، ولست قاصرا على أسلوبا معينا فى الرسم وذلك لكثره تداولى لجميع المدارس الفنية فكل مدرسة لها أسلوبها الخاص فى تأديتها لذلك لم اقتصر على أسلوب معين، أما من حيث المنهج فأنا لست منحازا لمدرسة معينة من مدارس الفن التشكيلى ولكن أحب أن اتدول تلك المدارس جميعا، ولست قاصرا على رسومات الجرافيتى فقط بل أمارس الفن عامة ولذلك فأنا لست رساما بل أعد فنانا تشكيليا”.

وعن مشاركاته فى المعارض أشار: “شاركت فى العديد من المعارض والمسابقات والمؤتمرات الخاصة بالفن والبيئة فى شتى محافظات مصر ، وقد حصلت على العديد من الجوائز فى شتى المجالات الفنية فشاركت فى مسابقة إبداع 6 التابعة لوزارة الشباب والرياضة فحصلت على المركز الرابع على مستوى مصر فى مجال الأشغال الفنية ، وشاركت فى معرض فن وسلام مع الفنان الكبير محمود الببلاوى، ومعرض ملتقى الفراعنه الدولى المقيم فى مبنى الإعلام بوسط البلد، ومعرض الأزهر الدولى ومعارض أخرى التابعة لجامعة الأزهر ، كما شاركت فى العديد من المسابقات الخاصة بجامعة الأزهر فى مجال التصميم حيث كنت الأول فى تلك المسابقات، ويعد أنا المتحدث الرسمى باسم جامعة الأزهر فى مجالى الفنى .

وفى النهاية أوضح أحمد تفاصيل مشاركته فى مبادرة” حملة شباب طنامل سواعد الخير “، وقاموا بطرح فكرة رسم الجرافيتي على حوائط القرية لتوعية المواطنين بمخاطر فيروس كورونا، وأيضا تضفى شكل جمالى لحوائط القرية وهى تحت إشراف الدكتور محمد أبو العلا وهو يقوم بعده مبادرات أخرى فى مساعدة القرية فى ظل الظروف الراهنة التى نمر بها، فقمت برسم لوحة للتوعية بفيروس كورونا والحث على ارتداء الكمامة لتقليل انتشار العدوى بين المواطنين، وتوعية الناس بخطر الوباء من خلال الرسم و التعبير عن ذلك بالخطوط والألوان تحت شعار “كمامتك = سلامتك”.

رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق