المطرية

بعد ثلاث سنوات من اختفائه.. تفاصيل كشف هوية العثور على رفات شاب بمصنع مجهول بالمطرية

كتبت: شيماء العدل وبسمة أبو النجا

جريمة مروعة شهدتها مدينة المطرية بمحافظة الدقهلية، بعد عثور الأهالي على «رفات شاب» عبارة عن هيكل عظمي لجثة متحللة وسط مصنع مهجور خلف مقابر المدينة، بها ملابس قديمة شتوية متحللة .

الجريمة وقعت فى 9 فبراير 2017 عندما فقد الأهل ابنهم الكبير يدعى أحمد الزيني 28 سنة بعد زواجه بفترة قليلة ، ويعاني من إعاقة جسدية منذ الصغر، ويعمل بأحد المصانع للأدوات الكهربائية بمدينة المطرية وبعد أنه توجه في الساعة السادسة والنصف صباحا لعمله مستقلا(توك توك) لتوصيله الى المصنع  وذهب الى عمله كالمعتاد لم يرجع منزله، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فقد عثر الأهالي على هيكل عظمي لشاب يرتدي ملابس قديمة متحللة .

ومنذ ذلك اليوم وتبحث زوجته ووالدته وأسرته عنه حتى عثر على رفاته أمس،  تقول زوجته “آخر مكالمه بينها وبين زوجها يوم اختفائه هذا اليوم كانت في منزل عائلتي لحضور حفل عرس، واتصل زوجها بها قبل الخروج من المصنع وابلغها بأنه سوف يغادر إلى المنزل مباشرة وسوف يتناول الغداء مع والدته، ومنذ هذا اليوم وآخر اتصال انقطعت الأخبار عنه ، ولم يعود مرة اخري”.

 وأشارت الزوجة أن زوجها كان يعمل بالمصنع منذ ٨ سنوات، ولم يتأخر يوم واحد خارج المنزل نظرا لظروف الاعاقة الجسدية، وبعد أن تأخر في العودة توجه والد احمد مركز شرطة المطرية وتقدم ببلاغ تغيب له  بتاريخ ١٠/٢/٢٠١٧ يحمل رقم ٤٨٢ لسنة ٢٠١٧ ولم يتهم أحد في هذا المحضر.

 
بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفي كمال مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من الأهالي يفيد العثور على جثة عبارة عن هيكل عظمي متحلل وسط مصنع مهجور منذ أكثر من عقدين خلف مقابر المدينة.

وعلي الفور انتقل إلى مكان الواقعة مأمور المركز وضباط فرع البحث الجنائي، ومباحث المركز، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين وجود «رفات جثة» جثة لشخص يرتدي ملابس شتوية «بلوفر وبنطلون» وفي تحلل تام، وعبارة عن هيكل عظمي داخل مصنع مهجور منذ ما يقرب من 3 عقود، وأن الجثة مر على وجودها بهذا المكان نحو 3 سنوات.

وبالمعاينة تبين أن هذه الرفات في مكانها منذ عدة سنوات، ونظرًا لأن المكان الموجود فيها مهجور منذ عقود لم يراه أحد في هذا المكان، ولم يظهر وجود شبهة جنائية من عدمه، إلا أن الملابس تدل على أنها لشاب.

وبإخطار النيابة العامة أمرت بنقل الرفات إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وانتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة وعما إذا كانت الوفاة بسبب وجود شبهة جنائية من عدمه، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.

وتكثف مباحث الدقهلية من تحرياتها للوصول إلى معرفة هوية الشخص المتوفي والبحث في بلاغات التغيب بنفس مواصفات الملابس التي عثر عليها من رفات الجثة بعد العثور على هيكل عظمي كامل مغطي بالملابس ولا يوجد معه أو بجواره أي شيء يدل على شخصيته.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وإخطار النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية.

رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق