نبروة

والدة الطفلة المسحولة بنبروه: “زوجى صورنى عارية ووضع السكينة على رقبتى”

كتبت: شيماء العدل

قالت آمال والدة الطفلة الرضيعة التي جردها والدها من ملابسها، وتركها عارية في قرية أبنوب التابعة لمدينة نبروه، بمحافظة الدقهلية ، ومنع الأهالي من إنقاذ طفلته، أن زوجها فعل ذلك بنجلتها انتقاما منها لخلافات أسرية بينهما، وأنها قامت بتصوير نجلتها ورفع الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعى لتفضحه.

وأضافت والدة الطفلة الرضيعة فى تصريح ل “المنصورة توداى” أن حالة ابنتها سيئة ولديها نزلة شعبية حادة، مشيرة أن زوجها كان يضربها ويجبرها على الإعتراف على نفسها أنعا سيئة السمعة وكان دائم التشاجر معها منذ بداية زواجها، وضربها بشكل يومى وأجبرها على خلع ملابسها والتصوير عارية ووضع السكينة على رقبتها.

وأكدت آمال أنه أخذ ابنتها وأجبرها على الفطام، وهى بعمر الـ 8 أشهر”، وأنها تركت منزل الزوجية منذ 3 أشهر وهربت لرفضه تركها المنزل والحصول على مستحقاتها، ورفعت دعوى قضائية للطلاق منه.
وتابعت أن زوجها ذهب إلى منزلها أمس وطلب منها نجلته ولم تتوقع أن يفعل بها ماحدث وفوجئت بقيامه بحرق ملابس نجلته وخلع الملابس وتجريدها منها  قائلا “مش هسجلها” ولجأت لتصوير نجلتها لتوثيق ماحدث وفضحه ومناشدة الجهات الأمنية للوقوف بجوارها مؤكدة أنه كان يشرب مواد مخدرة.

ترجع تفاصيل الواقعة لتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” فيديو يظهر أب يجرد طفلة رضيعة لايتعدى عمرها عام واحد من كامل ملابسها، ويتركها تزحف بأيديها وأقدامها في الشارع، وسط صراخ من المارة والجيران الذين حاولوا منعه دون جدوى محاولا حرقها.

وكشفت الواقعة أن صاحب الواقعة أب قرر أن يتخلى عن كل مشاعر الأبوة أمام الجميع في قرية أبنوب التابعة لمدينة نبروه، بمحافظة الدقهلية، قام بخلع ملابس ابنته الرضيعة وتعذيبها، للانتقام من زوجته أمام مكان مسكنهما في الدقهلية.
وتبين أن الأب يدعى رمضان أبو الشحم الذي يبلغ من العمر 36 سنة، قام بخلع ملابس رضيعته بالكامل، وتركها في الشارع في عز الصقيع، ومنع الأهالي من إنقاذ طفلته، وذلك للانتقام من زوجته لخلافات أسرية بينهما.

وأكد شهود عيان بالمنطقة أن الأب سيء السمعة، ودائم المشاجرة مع زوجته فى الشارع، وقام بهذا الفعل الشنيع للانتقام من زوجته من أجل حرق قلبها على نجلتها، وذلك بعد مشاجرة بينهما اسمتع لها جميع السكان فى الشارع.
وتبين أن الزوجة متزوجة منذ عامين من الأب وبينهما خلافات دائمة قامت على إثرها الزوجة بترك مسكن الزوجية والعودة لمنزل لأهلها، كما حاول الأهالي إنقاذ الطفلة ولكنه قام بمنعهم، وأكد أن من سيقرب لها سيقوم بالاعتداء عليه بالضرب.

ولاقى الفيديو غضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى مطالبين بضبط الأب واتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه،  وتم ضبطه وحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق. 




رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق