الدقهلية

فريق طلابي بكلية هندسة المنصورة يدشن أول روبوت مصري طبي

 

كتب ياسر عبد الرازق
نجح فريق طلابي بكلية الهندسة جامعة المنصورة لتدشبن اول روبوت مصري طبي للعمل في المستشفيات والمراكز الطبية.

يمثل الروبوت قيمة كبيرة للاطباء والمرضي في عملية تشخيص الامراض حيث انه مبني علي نظام ذكاء اصطناعي يمكنه من التنبؤ بالامراض بناءا علي الاعراض المدخلة من قبل المريض عبر الشاشة الذكية الموجودة علي جسم الروبوت او من خلال التفاعل الصوتي بين الروبوت والمريض وهذه الخدمة لا تمثل فقط قيمة بالنسبه للمريض ولكن أيضا للأطباء في كونها second clinical decision
يحتوي الروبوت على نظام ذكاء اصطناعي لديه القدرة علي التنبؤ بمرض السرطان عبر ادخال الصور الطبية وتصنيفها وتحديد اذا ما كان هناك بها ورم ام لا ولو كان بها ورم ما هو مكان الورم بالتحديد وهذه الخدمة تمثل قيمة كبيرة بالنسبه للمرضي حيث انه اذا تم اكتشاف مرض السرطان في مراحل مبكرة يمكن علاجه والتغلب عليه
وبدأ في هذا النظام بمرض سرطان الثدي وانتهينا منه وحاليا نعمل علي أنواع اكثر من مرض السرطان مثل الكبد والرئة.

ويستطيع الروبوت قياس بعض الموشرات الحيوية مثل درجة الحرارة ومعدل ضربات القلب والسكر بطرق non invasive بدون اي حاجة لأخذ عينات او وخذ مثل ما يحدث في الطرق التقليدية لتحديدا مرض السكر عبر السنسورات الموجودة علي جسم الروبوت التي تعتمد في عملها علي الأشعة تحت الحمراء.

يقوم الروبوت علي نظام robotic operating system يمكنه من الحركة والذهاب الي اي موقع داخل المستشفي او المركز الطبي عبر ادخال خريطة المستشفي للروبوت وتحديد الموقع المراد ارسال الروبوت اليه ويقوم الروبوت بالذهاب اليه مما يمثل قيمة كبيرة في وقت كما نعيش فيه في أزمة فيروس كورونا حيث قمنا بوضح stand علي جسم الروبوت يمكننا استخدامها في نقل العلاج او الاكل او المطهرات للمريض بدون الحاجة لتدخل الكادر الطبي.

يتكون الفريق من طلاب برنامج الهندسه الطبية والحيوية بكلية الهندسة جامعة المنصورة تحت إشراف الدكتور محمد عبد العظيم عميد الكلية و الدكتور محمود سعفان والمهندس أحمد السداوي والمهندس حسام بلحة.
ويضم الفريق كلا من أحمد حماد ومحمد سعد الظريف وهديل دياب وأحمد شفيق جاد وعبد الحميد سمير وأحمد أسامة شعبان ومحمد المحمدي الغمراوي ومحمود مجدي.

رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق