الدقهليةحوادثعاجلمحافظات

القصة الكاملة لقتل طفلة المنصورة «سجدة» ووضعها في جوال بسبب «حلق دهب» بالحامول

جريمة بشعة شهدتها قرية «الثمانين»، التابعة لمركز الحامول في محافظة كفر الشيخ، راحت ضحيتها طفلة بريئة تبلغ من العمر 4 سنوات بعدما عثر أهالي القرية على الطفلة «سجدة السيد أشرف»، مقيمة بشارع الجلاء بالمنصورة مقتولة ومخبأة في «جوال» أسفل بير السلم الخاص بمنزل أحد جيران جدها.

وانتقلت قوات الشرطة إلى محل الواقعة، وأشارت مصادر أمنية إلى أن والدة الطفلة متزوجة بالمنصورة وأنها كانت في زيارة لاسرتها بقرية «الثمانين»، التابعة للحامول منذ أيام، ومعها طفلتها، حيث اختفت الطفلة منذ ذلك الوقت، وحرر أهلها محضراً بمركز شرطة الحامول، إلى أن عثر عليها الأهالي مقتولة، ومخبأة في «جوال» تحت بير سلم الجيران.

ورجح مصدر أمني لـ«الوطن» أن تكون الطفلة تعرضت للقتل بسبب سرقة قرطها الذهبي، حيث لم يتم العثور عليه في أذنيها، وأن هناك آثار مقاومة على جسدها، مشيراً إلى أن قوة من الشرطة، برئاسة المقدم محمد عماد عامر، رئيس مباحث الحامول، انتقلت إلى القرية، لفحص ملابسات الواقعة.

وأوضحت المصادر أن الأهالي أبلغوا الشرطة بالعثور على جثة الطفلة، وأن هناك عددا من المشتبه بهم، بينهم شخص يُرجح أنه مدمن على تعاطي المواد المخدرة، كما يجري استجواب بعض الشهود والأهل والجيران، فضلا عن البحث عن كاميرات مراقبة في المكان والتحفظ عليها وتفريغها.

وانتقل فريق من النيابة العامة لمناظرة جثمان الطفلة، قبل نقلها لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، فيما تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورة للطفلة «سجدة»، ورجح البعض أن جريمة مقتلها لم تكن بدافع السرقة فقط، فيما تواصل الأجهزة الأمنية تحرياتها لكشف ملابسات الواقعة.

وتكثف قوات الشرطة بمركز الحامول، في محافظة كفر الشيخ، برئاسة المقدم محمد عماد عامر، رئيس مباحث المركز، وبحضور العميد حسام نبيه، مأمور مركز الشرطة ومعاوني المباحث، تحت إشراف اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، من تواجدها بقرية «الثمانين»، التابعة لمركز الحامول في محافظة كفر الشيخ، وذلك لسرعة الوصول للقاتل.

رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق