الدقهليةحوادث

وسط تعزيزات امنية جنايات المنصورة تنظر قضية مقتل الطفلة ريماس

كتبت : سالي نافع

تشهد.محكمة جنايات المنصورة تعزيزات امنية ، حيث تنظر الدائرة الأولى بمحكمة جنايات المنصورة اليوم الثلاثاء ، محاكمة المتهم بقتل الطفلة ريماس محمد عبد الرازق، 8 سنوات، بمدينة دكرنس .

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار بهلول عبدالدايم، رئيس المحكمة، والمستشار محمد أحمد البهنساوي، والمستشار محمد أحمد سليمان، وسكرتارية طه شعبان عاشور وحسين عبد اللطيف.

وكان أمر المستشار حسام معجوز، المحامى العام الأول لنيابات شمال المنصورة الكلية، بإحالة قضية مقتل الطفلة ريماس محمد عبد الرازق، 8 سنوات، إلى محكمة استئناف المنصورة، لتحديد موعد لمحاكمة المتهم بقتلها أمام الدائرة المختصة بمحكمة الجنايات، بعد أن اعترف المتهم “عبد العظيم م.”، 43 عامًا، حداد، ومقيم بمنطقة منشية السيد محمود بدكرنس بمحافظة الدقهلية في تحقيقات النيابة بخطفها وقتلها بعد أن فشل في اغتصابها.

وكانت النيابة وجهت للمتهم اتهامات بالخطف وهتك العرض والقتل، يوم 6 أبريل الجاري، بعد أن استدرج المجني عليها أثناء خروجها من بيتها لشراء خبز لأسرتها وأخذها إلى شقته بمدينة دكرنس محافظة الدقهلية، إلا أنها عندما شعرت بالخطر صرخت قتلها وألقاها على سلم البيت، ولم يتمكن من إخفاء جريمته بعد أن حضرت أسرتها للمكان.

اعترافات المتهم أمام النيابة العامة
واعترف المتهم «عبدالعظيم. م»، 43 سنة، حداد، والمتهم بقتل الطفلة ريماس محمد عبدالرازق، 8 سنوات بمنطقة منشية السيد محمود بدكرنس بمحافظة الدقهلية في تحقيقات النيابة أنه شاهد المجني عليها تسير في الشارع في تمام الحادية عشر صباحا، فنادى عليها وطلب منها اصطحابه لشراء بعض الحلوى حتى أنه استدرجها إلى سلم منزله، بعد أن اعتقدت الطفلة أنه كفيف لأنه كان يرتدي نظارة سوداء.

تفاصيل ارتكاب الواقعة
وأضاف أنه فور دخوله المنزل حاول لمس أجزاء حساسة من جسدها إلا أنها عندما اكتشفت أمره وتنبهت لفعلته قاومته وصرخت فحاول جذبها مرة أخرى إلا أنها بدأت في الصراخ، وحاول إسكاتها بأن استل سكينا، وسدد لها 3 طعنات بأنحاء متفرقة من الجسم حتى غرقت في دمائها ولامست تلك الدماء ملابسه وقام بإخفائها بالسلم والتفكير في طريقة للتخلص من الجثة إلا أن اكتشاف أسرة الطفلة مكانها خلال البحث عنها جعلهم يصلون إلى مكانها قبل أن يخفي الجثة.

تقرير الطب الشرعي

وكشف التقرير المبدئي لمعاينة الطب الشرعي لجثة الطفلة عدم وجود ثمة أثار لتعدي جنسي، مع وجود خدوش بأنحاء متفرقة بالجسم وطعنات مسددة بأنحاء متفرقة، وذلك نتيجة قيام المتهم بمحاولة التخلص من الطفلة خشية افتضاح أمره.

يذكر أن مدينة دكرنس بمحافظة الدقهلية اهتزت لتلك الواقعة وطالبت بسرعة القصاص من المتهم الذي استغل براءة الطفلة في محاولة اغتصابها إلا أنها قاومته بالصراخ فطعنها لإسكاتها حتى فارقت الحياة.

رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق