تايد احكام الحبس علي المتهمين بقتل شهيد الشهامة ببلقاس

كتبت : مريم الفقي

قضت محكمة جنايات الطفل ببلقاس، بمحافظة الدقهلية، بتأييد الحكم الصادر ضد المتهمين بقتل شهيد الشهامة إسلام سعد جاد، بالسجن لمدة تتراوح ما بين 15 و7 سنوات، لكونهم تحت السن القانوني.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد عطية، رئيس المحكمة، وذلك في القضية رقم 17 لسنة 2020 جنايات طفل الستاموني، والمقيدة برقم 982 لسنة 2020 كلي شمال الدقهلية.

 

المتهمون تحرشوا بشقيقة المجني عليه
وتقرر معاقبة كل من عبد الرحمن ط. إ.، ورجب ع. ف.، ورجب ع. ف.، وأحمد ص. ح، جميعهم أقل من 18 عامًا، بالسجن لمدة 15 سنة لكل منهم، ومعاقبة يوسف ر. ي.، بالسجن لمدة 7 سنوات.

تعود الواقعة لشهر يوليو 2020، بعدما لقي إسلام سعيد جاد، طالب بكلية الحقوق، مصرعه بطعنات نافذة بالجسم على يد اثنين من جيرانه، وذلك بسبب دفاعه عن شقيقته عقب معاكستهم لها، أثناء وقوفها بشرفة منزلها.

بالفحص والتحريات؛ تبين أن المجني عليه عاتب الشابين على معاكستهما شقيقته، وفوجئ في اليوم التالي بترصدهما له بالاتفاق مع 3 آخرين، وسددوا له طعنتين نافذتين في القلب، وتوفي فور وصوله المستشفى، وتمكن ضباط مباحث الدقهلية من القبض على المتهمين.

Comments are closed.