الدقهليةحوادث

نيرة اشرف تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد طعنها علي يد زميلها بالمنصورة

كتب ياسر عبد الرزاق
فشلت كل محاولات الأطباء إنقاذ حياة الطالبة نيرة اشرف الطالبة بجامعة المنصورة ،بعد قبام زميل لها بطعنها بسكين امام بوابة توشكي بمدينة المنصورة.
تلقي مدير أمن الدقهلية إخطارًا من ، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لشرطة النجدة من طلاب جامعة المنصورة بقيام أحد الطلاب بإخراج “سكين” وطعن زميلته بها وذبحها قبل قيام الاهالى بالإمساك به والاعتداء عليه بالضرب، وذلك أمام بوابة “توشكي” لجامعة المنصورة من ناحية حي الجامعة

انتقلت سيارات الإسعاف وضباط مباحث قسم أول المنصورة لموقع البلاغ، وبالفحص تبين مصرع “نيرة.أشرف ” طالبة بكلية الآداب جامعة المنصورة، ومقيمة في المحلة الكبري بمحافظة الغربية، وذلك بعدما قام زميلها ويدعى “محمد .عادل” 21 سنة، طالب بكلية الآداب بجامعة المنصورة، ومقيم بالمحلة الكبرى بمحافظة الغربية، بطعنها بسكين وذبحها من الرقبة قبل أن يتمكن الأهالي وطلاب جامعة المنصورة من الإمساك به.
تم نقل جثة المجني عليها إلى مشرحة المستشفي الدولي ونقل الطالب إلى مستشفى الطوارئ الجامعي .

واصدرت جامعة المنصورة ببان حول حادث طعن طالب زميلته امام بوابة توشكي بالمنصورة ،جاء بيان الجامعه علي النحو التالي:
بالاشارة الى ما تم تداوله على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعى بشأن قيام أحد طلاب جامعة المنصورة بالتعدى على زميلته بآلة حادة
تؤكد الجامعة أن هذا الحادث تم خارج أسوار الجامعة بالقرب من أحد البوابات وتم القبض فورا على المعتدى من قبل قوات الشرطة المتواجدة أمام بوابة الجامعة
وتهيب الجامعة بوسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعى تحرى الدقة فيما تنشره حول الحادث حتى لاتثير الذعر بين الطلاب وأسرهم

رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق