المرأة والطفل

طفلك يحتاج لحضنك

مقاله هامة لكل أم لزيادة الإهتمام بأبنائها وزيادة ثقتهم بأنفسهم

كتبت : آلاء إبراهيم 

في ظل التطورات التكنولوجية الهائلة ، وإنتشار الإنترنت  وبشكل خاص جدا مواقع التواصل الإجتماعي أصبحنا نعيش في مجتمع غير مترابط ومفكك أسريا وأصبح الآباء والأمهات يهتمون بالأبناء من الناحية المادية فقط بدون أدني إعتبار الناحيه النفسيه والمعنوية للأطفال.

هل تعلم أن طفلك يحتاج إلي ثماني أحضان علي الأقل يوميا؟ولماذا يحتاج لكل هذا العدد ؟

يذكر الدكتور ” أبو بكر مصطفي”خبير التنمية البشرية “أن الطفل يحتاج الحضن من قبل الوالدين ووضح أهميه الحضن بالنسبه للطفل:

1/إذا أنها تشعره بالراحة والاطمئنان.

2/وتبعده عن مشاعر القلق وعدم الاستقرار.

3/يفتح مجال من الصراحه والوضوح بينك وبين طفلك.

4/تزيد من نسبه الأكسجين في الجسم التي تشعره بالسعادة العارمه وانه مقبول اجتماعيا وليس مرفوضا من قبل الاخرين.

5/تبعده عن مشاعرالغضب والوحده والشعور باﻹهانه مما يزيد ثقته بنفسه ويصبح إنسان سوي في المستقبل.

وأكد أنه كلما طال حضنك لطفلك كلما ارتفع معدل السيروتونين داخل الجسم  مما يغمره بالسعاده وتضبط المزاج  وتزيد من قوة المناعه من خلال الضغط علي بعض مراكز الطاقه داخل الجسم كما أن الحضن يعلمه أهميه الأخذ والعطاء في المجتمع ،بالإضافه إلي أنه يمثل أهميه كبري في إتزان الجهاز العصبي حسب ما ذكر في بعض الدراسات.

فإن الحضن يساهم في جعل الطفل محبا للمشاركه ، كما أنه يعزز العلاقات الأسريه بشكل كبير، ويعلمه الرأفه والحنان والإهتمام لمشاعر قلبه والإلتفات اليها والإبتعاد عن القسوة والجفاء فيما بعد ، ويزيل التوتر والضغط النفسي ويساهم في إرتخاء العضلات ، فإذا كان طفلك يعاني من التوتر حضنك سوف يعالج الأمر علي الفور بكل هدوء .

ووضح أننا نقوم بإحتضانه فور ولادته يتولد لدي الطفل شعور بالتقدير الذاتي والحب والإحترام والقبول إجتماعيا وكلما زاد احتضانك له كلماتاكد له هذا الرابط الذهني وزادت ثقته بنفسه.

الرابط الذهني للحضن=التقدير الذاتي للطفل
الحب غير مشروط بنجاح اوتفوق بل الحب عطاء فطري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق