مقالات واراء

الأمة الإسلامية والإحتفال بالسنة الهجرية

#هانى_المكاوى

في الأول من محرم ومن كل عام هجري تحتفل الأمه العربية والإسلامية برأس السنة الهجرية، وفي هذا اليوم يتذكر المسلمون خروج الرسول الكريم محمد صل الله عليه وسلم من مكة هاربآ من ظلم قريش إلى المدينة المنورة والتي استقبلته بالتهليل والترحيب والغناء ليبدأ تاريخ المسلمين وتقويمهم الخاص. وفي هذا اليوم تحتفل الشعوب على إختلاف عاداتها، فقد أصبح العام الهجري مناسبةً دينية واجتماعية لها طقوسها الخاصة، فهل قامت الآباء بسرد قصة هجرة الرسول برفقة أبي بكر للأطفال، وهذا كي يتعلم الطفل سبب الإحتفال بهذا اليوم وليفرح به، وليحب الطفل رسوله الذي ضحى لأجله، فيتعرف على تاريخ الإسلام من خلال القصص والإحتفاء بهذا اليوم، فيشرح الآباء للطفل سبب العطلة والاحتفال بهذا اليوم، ويتحدثون عن يوم رأس السنة الهجرية وما يعنيه للمسلمين.؛ فتلك الحادثة التي مر عليها أكثر من ألف وأربعمائة عام لها أثرها حتى اليوم على العالم العربي والإسلامي والعالم أجمع .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق