مقالات واراء

فيروس كورونا والجلطات الوريدية والشريانية

 بقلم دكتور محمد حلمى أبو العز
تتعدد اسباب جلطات الشرايين والأوردة منها أسباب أوليه ، وأسباب ثانويه . فالأسباب الأولية تعني تعرض الشخص في سن صغير للجلطة ويكون سببها تجلط شديد في الدم ، وهناك أشخاص لديهم عوامل تجلط تكون بنسبة عالية تؤدي إلى حدوث تجلط الشريان أو الوريد في السن الصغير .
والجلطات الثانوية لها أسباب كثيرة منها السن الكبير ومشاكل القلب، السمنة ، الضغط والسكر والكوليسترول أو عمل عمليات جراحيه خاصه العمليات التى تستمر لفترة طويلة اثناء الجراحة والتى يظل المريض بعدها ملازم الفراش لفترة كبيرة وقليل الحركة مثل عمليات الغضروف أو الحوض وكذلك بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل كل ذلك يؤدي إلى تجلط الدم .
أما عن علاقة فيروس كورونا بالجلطات الوريدية او الشريانية :
تشير الأبحاث إلى أن التجلط يحدث عندما يهاجم فيروس كورونا الخلايا البطانية التي تبطن الأوعية الدموية يقوم الفيروس بذلك عن طريق الارتباط بمستقبلات ACE2 الموجودة في غشاء الخلية البطانية بمجرد ارتباطها بالمستقبلات ، تطلق الأوعية الدموية البروتينات التي تسبب تجلط الدم.
تشير الدراسات أيضًا إلى أن الفيروس يتسبب في إثارة الجهاز المناعي للجسم استجابة التهابية مفرطة النشاط قد يتسبب هذا الالتهاب أيضًا في حدوث تخثر وتجلط الدم.
ومعظم أسباب الوفاة جلطة في الشريان الرئوي أو جلطه في القلب تؤدي إلى الوفاة ، بجانب الاصابة الأساسية في الجهاز التنفسي.
لذلك فان أفضل طريقة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا هي المحافظة على نظافة اليدين الجيدة ، وارتداء القناع الطبى ، وممارسة التباعد الجسدي ،اما الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بجلطات يوصي الطبيب باستخدام الأدوية المسيلة للدم ، وأيضا تناول كميات كبيرة من السوائل لأنها تعمل على الوقاية من حدوث الجلطات.
رقم الواتس للتواصل وعرض اعلاناتكم على المنصورة توداى
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق